التاريخ : 16 يونيو, 2019 | الوقت الان : 9:43 ص
تقارير خاصةسلايدر
التعيينات..مسؤولون يستخدمونها لتحقيق أهداف سياسية ونسبة الكرد تنتهك الدستور
12 يونيو, 2019 | 12:39 م   -   عدد القراءات: 56 مشاهدة
التعيينات..مسؤولون يستخدمونها لتحقيق أهداف سياسية ونسبة الكرد تنتهك الدستور


شبكة الموقف العراقي

كشف نواب، الثلاثاء، عن استخدام بعض المسؤولين في الحكومات المحلية التعيينات كورقة ضغط لتحقيق أهداف سياسية، فيما اشاروا الى ان 23% من الموظفين في اقليم كردستان وهو انتهاك للدستور.

وقال النائب عن الحكمة علي البديري في مؤتمر صحفي عقد في مجلس النواب، ان”مجلس الخدمة الاتحادي يتم استخدامه من قبل بعض المسؤولين في الحكومات المحلية والوزارات، من ناحية التعيينات، لاجبار الكثيرين وخصوصا الخريجين على الانتماء، او دفاع الاموال من اجل الحصول على فرص التعيين”.

 واضاف، ان”استخدام هذا الامر يعد بابا من ابواب الفساد، ويجب الاسراع بارسال قانون مجلس الخدمة الاتحادي الى مجلس النواب، لغرض التصويت عليه”.

نسبة تنتهك الدستور
من جانبه أكد النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي، إن “مواد الدستور العراقي النافذ نصت على المساواة بين المواطنين دون أي تمييز وضمان تكافؤ الفرص بينهم ، لكننا نشهد انتهاكاً صارخاً للدستور وتعدياً على حقوق المواطنين في المحافظات الغربية ومحافظات الوسط والجنوب”، مبينا أن “الحكومة منحت إقليم كردستان ربع عدد الوظائف العامة في الدولة العراقية تقريبا”.

واضاف في مؤتمر صحفي عقد في مجلس النواب، أن “الاحصائيات الرسمية تبين حصول الإقليم في هذه السنة على نسبة 23% من مجمل الوظائف العامة والدرجات الخاصة ( من هم بدرجة وكيل وزير أو مدير عام ) ، مع أن نسبة الإقليم في الموازنة ثابتة وتقدر ب 12.8 % فقط “، لافتا الى أن “هذه النسبة زادت بشكل كبير عن السنوات الماضية، فكيف بلغت نسبة الوظائف في 3 محافظات فقط وبعدد سكان محدد ربع عدد الوظائف الكلية في العراق تقريبا ؟ بينما تحصل بقية المحافظات الخمسة عشر على نسبة 75% من الوظائف ويشاركهم فيها المواطنون الأكراد المنتشرون في تلك المحافظات أيضاً “.
وبين، انه”بقياس بسيط تحصل كل محافظة في إقليم كردستان 8% تقريبا من الوظائف مقابل 5% لكل محافظة من المحافظات العراقية الأخرى، فأي عدالة هذه؟”.
واشار الى ان “هذه المخالفة الصريحة للدستور والتعدي على حقوق المواطنين في المحافظات الأخرى تجاوز خطير لمعايير العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص للعراقيين ، وعلى الدولة معالجة هذا الخلل وتحقيق التوازن وضمان الإنصاف وفق المعايير المعتمدة كالنسبة السكانية ومدى المحرومية ومستويات الفقر وغيرها ، وعدم السماح بتمدد الإقليم على حساب بقية المحافظات”.

تعيينات مؤجلة
وفي خضم ذلك، لم تعلن اغلب المديريات في المحافظات نتائج التعييننات، ففي البصرة مازال مصير اسماء المقبولين على التعيينات التي اعلنت عنها التربية لم يعرف بعد، رغم اعلان عضو المجلس كريم شواك، انه سيتم متابعة الموضوع.
وقال الشواك، ان”التعيينات التي تحصل عليها المحافظة تعاني في العادة من تدخلات سلبية”، في الوقت الذي لم يفصح فيه عن طبيعة تلك التدخلات.

وفي النجف اعلنت الحكومة المحلية اكثر من مرة مواعيد لاعلان اسماء المقبولين على تربية المحافظة، لكن ذلك لم يحصل في ظل اتهامات للاحزاب بالسيطرة عليها.

0