التاريخ : 20 نوفمبر, 2019 | الوقت الان : 5:05 ص
تقارير خاصةملفات خاصة
البحث عن المفقودين في عبارة الموت يكشف سيطرة الحشد الشعبي على المياه الإقليمية للعراق
26 مارس, 2019 | 1:29 م   -   عدد القراءات: 681 مشاهدة
البحث عن المفقودين في عبارة الموت يكشف سيطرة الحشد الشعبي على المياه الإقليمية للعراق


شبكة الموقف العراقي

خبر له دلالته، إذ يفهم من سياقه أن للحشد الشعبي قوات بحرية تسيطر على الحدود البحرية للعراق بمعدات وآليات لا تمتلكها غير الجيوش.

وهو ما كشفه إعلان الحشد الشعبي إرسال قوة بحرية خاصة إلى الموصل للمساهمة بعمليات البحث عن ضحايا عبارة الموت السياحية المفقودين إلى لحظة كتابة هذه السطور.

مسؤول حركات العمليات في الحشد الشعبي جواد كاظم الربيعاوي قال في تصريحات له، الإثنين 25 آذار / مارس 2019، إنه بالتنسيق مع الجهات المختصة في هيئة الحشد وبتوجيه من نائب رئيس الهيئة أبو مهدي المهندس – أحد أبرز رجال إيران في العراق – تم تحريك قوة من “الفوج البحري” من سامراء إلى الموصل”.

ولم تقف التصريحات عند تحريك القوة ومصطلح “الفوج البحري”، بل كشفت تفاصيل تلك القوة التي أرسلها الحشد إلى الموصل، بأنها مزودة بآليات وزوارق ذات قدرات خاصة في عمليات البحث والاستكشاف.

إن تلك التصريحات تكشف بعدا آخر لتمدد الحشد الشعبي بحريا في مياه دجلة والفرات، فضلا عن المياه البحرية الإقليمية، وما يعنيه ذلك من أدوار عسكرية يقوم بها الحشد تحتاج إلى رقابة الدولة على عمل تلك الفصائل في مناطق تنشط فيها عمليات التهريب؛ حفاظا على أمن العراق القومي ومنعا لتهريب أي مواد ممنوعة عبر المياه قد تتخذها الولايات المتحدة ذريعة لاستهداف العراق.

0