التاريخ : 24 أبريل, 2019 | الوقت الان : 11:03 ص
حوارات
سياسي عراقي: قانون الجنسية “ولد ميتا”
18 مارس, 2019 | 3:51 م   -   عدد القراءات: 150 مشاهدة
سياسي عراقي: قانون الجنسية “ولد ميتا”


شبكة الموقف العراقي

أكد الدكتور عبد الستار الجميلي، الأمين العام للحزب الطليعي الناصري بالعراق، أنه لا قيمة للمقترح الذي تقدمت به الحكومة لتعديل قانون الجنسية، لأن التعديل المقترح مخالف للدستور، ولا يمكن التصويت عليه في البرلمان.

وأوضح الجميلي أن البلبلة التي أثيرت حول هذا القانون، لأنه يمس الهوية العراقية.

البرلمان العراقي ينظر تغيير النشيد الوطني للبلاد بأغنية لكاظم الساهروقال الأمين العام للحزب الطليعي في اتصال هاتفي مع “سبوتنيك”، اليوم الاثنين، إن مقترح القانون يمثل وجهات نظر فصيل معين، ولا يعبر عن الاتجاه العام في العراق، وأعتقد أن هذا القانون لن يكون له حظ من التصويت “لأنه ولد ميتا”.

وأضاف الجميلي، “العراق لا يحتاج إلى قوانين جديدة، وهذا المقترح يتعارض مع الدستورـ الذي نص بشكل واضح على الإطار العام لشكل الجنسية العراقية منذ العام 1924 وإلى الآن، هناك ثوابت في الجنسية العراقية لا يمكن تجاوزها”.

وحول الصدى الإعلامي، الذي حظي به هذا المقترح علاوة على الرفض الشعبي، قال الجميلي: “هناك مشاريع قوانين تقدم إلى البرلمان من الحكومة أو من بعض النواب بشكل شخصي جماعي وهى قليلة، بعض تلك المقترحات قد يمس ثوابت ومحددات للدولة العراقية وللشعب العراقي، وبالتالي تكون ردود الفعل عليها كبيرة إعلاميا وشعبيا”.

وتابع: “غالبا ما تقدم تلك القوانين بطرق غير طبيعية، ولا تتناسب مع الوضع والاتجاه العام الذي يأخذ في الاعتبار طبيعة وعروبة الشعب العراقي، وكثيرا ما تثير تلك المقترحات ردود فعل”.

وأشار الأمين العام للحزب الطليعي إلى أن بعض النواب والكتل النيابية يسلكون نفس السلوك الحكومي ويقومون بحملات انتخابية مبكرة عن طريق مقترحات القوانين المثيرة للجدل، والتي تحدث بلبلة في الشارع من أجل كسب بعض الاتجاهات السياسية أو الطائفية.

وكانت الحكومة العراقية تقدمت، الأسبوع الماضي، بمقترح تعديل قانون الجنسية إلى البرلمان، وسط موجة انتقادات شديدة على المستويين الرسمي والشعبي، بسبب ما عده منتقدوه “ثغرات خطيرة” تتيح منح الجنسية للأجانب، ممن أقاموا في العراق لسنة واحدة فقط.

0