التاريخ : 8 ديسمبر, 2019 | الوقت الان : 8:08 م
سلايدرملفات خاصة
المخابرات الأمريكية : غزو العراق في عام 2003 لم يكن شرعیا
28 أبريل, 2018 | 11:33 ص   -   عدد القراءات: 3٬029 مشاهدة
المخابرات الأمريكية : غزو العراق في عام 2003 لم يكن شرعیا


شبكة الموقف العراقي

أقرّت وكالة المخابرات المركزية الامیركیة ( C I A ) بأن الغزو الامريكي للعراق في عام 2003 لم يكن شرعیا، ولم تكن له مبررات مقبولة.

مصادر إعلامية أمريكية ذكرت أن “وثیقة صادرة مؤخرا من وكالة المخابرات المركزية الامیركیة، اعترفت ان مبررات غزو العراق من قبل ادارة الرئیس الامیركي الاسبق جورج بوش كانت مفبركة تماما وقیمتھا تساوي صفرا”.

وأشارت إلى أن “الرئیس الامريكي الأسبق كان قد برّرَ غزو العراق بوثیقة سرية مكونة من 93 صفحة، لكن الوثیقة التي تم رفع السرية عنھا مؤخرا تكشف قصة مختلفة عن الخطاب الرسمي الامیركي، حیث ان تقییم وكالة الاستخبارات القومیة الامیركیة اشار الي ان الكثیر من المعلومات بشأن علاقة العراق بأسلحة الدمار الشامل جاءت من عملیات الاستجواب التي تم انتزاعھا باستخدام التعذيب”.

على صعيد متصل قال المحلل السابق في وكالة المخابرات المركزية بول بیلار إن “الادعاءات التي زُعم أنھا تتعلق بالعراق والأسلحة البیولوجیة، بما في ذلك نموذج الظروف التي أرسلت إلى أعضاء مجلس الشیوخ بعد أسابیع من ھجمات الحادي عشر من ايلول من عام 2001 ، كانت تستند فقط إلي مصادر سیاسیة عراقیة”.

وأكد التقرير انه “على الرغم من ادعاءات إدارة بوش بأن الوثائق بررت الحرب، فمن الواضح الآن أن كل ذلك كان كذبا، ناھیك عن ان الحرب علي العراق كلفت دافعي الضرائب في الولايات المتحدة الامیركیة 800 ملیار دولار وھذا ھو الحال بالنسبة للغالبیة من المساعي العسكرية التي بذلت في الاعوام العشرين الماضیة، وإلي أن يستیقظ الجمھور الأمیركي علي ھذه الحقیقة، فإن ھذه المساعي ستستمر والتكلفة ستنمو فقط أعلى وأعلى”.

2+