التاريخ : 21 يوليو, 2018 | الوقت الان : 12:34 م
السكك الحديد تسيّر قطاراتها لنقل مشجعي مباراة الوطني وقطر في البصرة
20 مارس, 2018 | 11:58 ص   -   عدد القراءات: 68 مشاهدة
السكك الحديد تسيّر قطاراتها لنقل مشجعي مباراة الوطني وقطر في البصرة


شبكة الموقف العراقي

أعلنت الشركة العامة للسكك الحديد العراقية، اليوم الثلاثاء، عن تسيير ثلاثة قطارات نقل الجماهير الرياضية من بغداد الى البصرة لحضور مباراة العراق وقطر، مبينة ان ذلك جاء دعما للحركة الرياضية في العراق.

وقالت الوزارة في بيان تابعه “الموقف العراقي”  إنه “استنادا إلى توجيهات وزير النقل كاظم فنجان الحمامي السكك الحديد العراقية تنقل الجماهير الرياضية من بغداد الى البصرة دعما للحركة الرياضية في العراق”.

وأضافت ان “الشركة العامة للسكك الحديد العراقية وفرت قطارات لنقل الجماهير الرياضية لمؤازرة المنتخب العراقي الذي سيلاقي نظيره المنتخب القطري الشقيق على ملعب النخلة في محافظة البصرة يوم الاربعاء المصادف 2018/3/21 لتبدا المباراة الساعة السابعة مساءً”.


وتابعت “حيث تقام هذه المباراة بعد رفع الحظر عن الملاعب العراقية ولتوطيد العلاقات بين البلدين فضلا عن احتفال الجماهير الرياضية العراقية بهذا الحدث الكبير، حيث وجه المدير العام المهندس سلام جبر سلوم بتسيير(3)قطارات حديثة”.


وأوضحت ان “قسم النقل والتشغيل في الشركة اعد برنامج لنقل الجماهير الرياضية بانطلاق الرحلات يوم الثلاثاءالمصادف3/20 الرحلة الأولى ينطلق القطار من محطة بغداد المركزية الساعة( 7/00) مساءً والرحلة الثانية الساعة(8/00) مساءً، بينما سيتم تسيير قطار ثالث الساعة (9/00) ليلا ينطلق من محطة بغداد المركزية باتجاه مدينة البصرة والعودة في نفس اليوم بعد انتهاء المباراة الساعة(11/00) ليلا القطارات تمر بالمحافظات الجنوبية(حله – ديوانية – سماوة- ناصرية)”.


وأشارت الى ان “اسعار تذاكر السفر (8/000) الاف دينار للمقعد السياحي درجة ثانية و(12/000) الف دينار للمقعد السياحي درجة اولى بينما سعر تذكرة سرير المنام درجة أولى (30/000) الف دينار وسرير منام درجة ثانية (25/000) الف دينارا”.


وأكدت ان “هذه المبادرة التي تساهم بها الشركة تشجيعا لخدمة الحركة الرياضية في العراق من خلال تامين السفر في القطارات الحديثة التي تتوفر فيها عامل الراحة والخدمة والسرعة والامان، علما ان مكاتب حجز تذاكر بغداد والمحافظات بدأت باستقبال الجماهير الرياضية وفتح باب نظام الحجوزات المسبقة لتسهيل انسيابية حركة الوافدين”.