التاريخ : 25 سبتمبر, 2018 | الوقت الان : 12:59 م
الأخبار العربية والعالمية
استقالة المتحدث باسم ICE ، وتنوه عن تصريحات “الكاذبة” التي ادلى بها كبار المسؤولين الاتحاديين حول اعتقال المهاجرين في كاليفورنيا
13 مارس, 2018 | 1:47 م   -   عدد القراءات: 323 مشاهدة
استقالة المتحدث باسم ICE ، وتنوه عن تصريحات “الكاذبة” التي ادلى بها كبار المسؤولين الاتحاديين حول اعتقال المهاجرين في كاليفورنيا


شبكة الموقف العراقي

استقال المتحدث باسم إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية في ولاية سان فرانسيسكو بسبب ما وصفه ببيانات “زائفة” و “مضللة” أدلى بها كبار المسئولين ، بما في ذلك المدعي العام “جيف سوتيس” ومدير إدارة الهجرة والجمارك بالإنابة “توماس هومان”.

وصرح ، “جيمس شواب” ، للمكاتب الإخبارية في وقت متأخر من يوم الاثنين 12 اذار مارس قائلا أن استقالته جاءت بسبب تصريحات “هومان ” ودوائر الجنايات التي تهربت من احتمال قيام مئات “الأجانب المجرمين” بالهروب من “آي سي إي” خلال غارة في شمال كاليفورنيا في فبراير / شباط لأن عمدة أوكلاند “ليبي شاف” حذر مجتمع المهاجرين مسبقا.

وقال” جيمس شواب” لصحيفة سان فرانسيسكو كرونيكل “لقد استقلت لأنني لم أرغب في التستر عن الحقائق المضللة”, “طلبت منهم تغيير المعلومات, أخبرتهم أن المعلومات كانت خاطئة ، وطلبوا مني الانحراف ، ولم أوافق على ذلك, ثم أخذت بعض الوقت وأستقلت “.

ويذكر بان مسؤولو ICE و مكتب المدعي العام وكذلك الرئيس ترامب قد انتقدو “شواب” لإبعاد المهاجرين عن الغارة ، التي أسفرت عن 232 من المهاجرين غير الشرعيين المشتبه بهم, وقال مدير إدارة الهجرة والكمارك في بيان إن “864 من الأجانب ومن الذين يهددون الامن العام لازالوا طلقاء في المجتمع ، ويجب تصديق أن بعضهم استطاع الهروب ومراوغتنا بفضل قرار رئيس البلدية غير المسؤول”, وعلى عكس السياسيين الذين يحاولون تقويض المهمة الجوهرية لـ ICE ، سيواصل ضباطنا الوفاء بواجبهم المحسوس لحماية السلامة العامة.

 غير أن “شواب” قال إن كل اعداد المجرمين ومهددي الامن العام خاطئة وانهم يضعون اللوم فقط على المسؤولين. ولم يتسن على الفور الوصول إلى مكتب ICE للتعليق بشأن تأكيدات “شواب” على انه قد أصدرت معلومات خاطئة ومضللة, ونقلت صحيفة “كرونيكل” عن مسؤولين لم تذكر أسمائهم في “آي سي إي” يؤكدون على استقالة “شواب” ، لكنهم رفضوا مناقشة التفاصيل للسرية فيما يتعلق بشؤون الموظفين, ولم يتسن الاتصال على الفور بالمتحدث باسم وزارة العدل.

وفقا ل ICE ، من بين 232 شخصا, التقطت الغارة قرابة 115 ، أو ما يقرب من نصف ، بتهم الجنايات أو الجنح على سجلاتهم, وعندما أصرَّ “شواب” على وضع الأمور في نصابها الصحيح وتصحيح فكرة أن المئات من المجرمين الخطرين قد أفلتوا ، اخبره مسئولي ICE بتوجية التصريحات والصحافة اليهم ,

واضاف” انه عمل مكتب الشؤون العامة ومن شانه العمل بشفافية للوكالة التي ينتمي اليها, وانها اشعر باننا لانفعل ذلك , لم اكون في موقف مماثل ابدا عندما سئلت ان اتجاهل الحقائق لانها كانت مقنعة تماما”.

المصدر : صحيفة واشنطون بوست \ 13 اذار مارس\ 1:18 صباح