التاريخ : 19 أغسطس, 2018 | الوقت الان : 11:58 م
أراء حُرة
حرامية الحكم وغياب العصا القانونية لإيقاف الأستهتار بالملاعب العراقية .
11 مارس, 2018 | 1:20 م   -   عدد القراءات: 573 مشاهدة
حرامية الحكم وغياب العصا القانونية لإيقاف الأستهتار بالملاعب العراقية .


شبكة الموقف العراقي

بقلم : محمد الوادي.

كل ضربة جزاء بالدوري العراقي تحتاج بين 10-15 دقيقة للتنفيذ بسبب الاعتراضات والتدافع والتجاوزات بين اللاعبين وعلى الحكام .

وهذا ماحدث بين الشرطة والجوية يضاف لها أستهتار لاعبي الشرطة والجوية محمد حميد وسامال سعيد اللذان تصرفا بطريقة ( عصابجية ) وأستمر العراك بينهما الى المنزع حيث أستطاع بالكاد حوالي 15 موظف من موظفي الملعب الوقوف بينهما والا لحدثت كارثة لايعلم بها الا الله .

لنعترف أن الكثير من المجتمع العراقي بطبيعته منفلت ونسبة واضحة ( يخافون ولايستحون ) لذلك عصا القانون ودون قطعة جزر يجب أن تكون واضحة والا عصابات الاحزاب والمليشيات بالأندية والاتحاد قد أفسدت حتى الرياضة .

ويبقى صوت المعلق وهو يضيف كارثة بصراخه أذ يصف المباراة ( دربي الغضب والنار ) شاهد أخر على مستوى التراجع الخطير الذي نعيشه حتى بالمفردة .

بالنهاية تقدم الهداف الجديد للمنتخب العراق مهند علي ( ذات السبعة عشر ربيعآ لاغير ) ليضيع ضربة الجزاء ولاأعرف كيف تم حساب عمره على عام الفيل آم على عام التنين الصيني وهذه أم الكوارث الرياضية المزمنة .

لكن حرامية وعصابات الحكم من مصلحتهم أستمرار هذه الفوضى والتردي بكل مجالات الحياة العراقية لتستمر السرقات وحكم العوائل ووارثي الجاه .