التاريخ : 26 سبتمبر, 2018 | الوقت الان : 9:44 ص
الأخبار السياسية
سروة عبدالواحد : انضمامي وانسحابي من ائتلاف النصر لم يكن قرارا فرديا
7 مارس, 2018 | 9:59 م   -   عدد القراءات: 1٬456 مشاهدة
سروة عبدالواحد : انضمامي وانسحابي من ائتلاف النصر لم يكن قرارا فرديا


شبكة الموقف العراقي

اكدت رئيسة كتلة التغيير الكردية في البرلمان العراقي “سروة عبدالواحد” اليوم الاربعاء، ان حظوظ حيدر العبادي، في ولاية ثانية لرئاسة الوزراء تراجعت، واضافت ان اي حكومة عراقية مقبلة لن تستطيع تهميش دور اللاعب الكردي.

وقالت “عبدالواحد” في حديث تابعه “الموقف العراقي” اليوم ، ان حظوظ رئيس الوزراء، حيدر العبادي، في ولاية ثانية بعد الانتخابات تراجعت.

وتابعت “عبدالواحد” ان “العبادي” حاول أن ينتزع ضمان من القوى الشيعية بشان ولاية ثانية له لكنه لم ينجح، مضيفة ان مقاعد الشيعة في الانتخابات المقبلة لن تكون اقل من 170 مقعداً.

 

واضافت “عبدالواحد” ان الاحزاب السياسية الكردية من جهتها لم تكن لديها الجرأة على التحالف مع العبادي لخوض الانتخابات، مشيرة الى انه بالرغم من تراجع الدور الكردي على الساحة السياسية، الى انه لايمكن لاي حكومة عراقية مقبلة تهميش دور اللاعب الكردي.

 

وذكرت قائلة، ان الاحزاب الكردية كانت في السلطة منذ العام 2003 باستثناء حركة التغيير التي كانت في المعارضة في عدة مراحل، موضحة ان التغيير والمجلس الاعلى التزموا المعارضة عام 2010 بينما اشتركت كافة الاحزاب في السلطة.

وبشأن انسحابها من كتلة النصر قالت “عبدالواحد” ان انضمامي وانسحابي من ائتلاف النصر لم يكن قرارا فرديا وانما كان بطلب من حركة التغيير.

 

وحول من سينتخبها في بغداد الى جانب النائبة”الا طالباني” قالت “عبدالواحد” ان الذي يؤمن بمشروعها الوطني والذي لايفرق بين الكردي والسني والشيعي كان سينتخبها الى جانب “طالباني”، داعية الى ضرورة الايمان بالمشروع الوطني.