التاريخ : 26 سبتمبر, 2018 | الوقت الان : 5:37 م
سلايدرملفات خاصة
وساطات أميركيّة وإيرانيّة وأوروبيّة لحسم الخلافات بشأن الموازنة
1 مارس, 2018 | 12:05 م   -   عدد القراءات: 193 مشاهدة
وساطات أميركيّة وإيرانيّة وأوروبيّة لحسم الخلافات بشأن الموازنة


شبكة الموقف العراقي

دخلت كلّ من الولايات المتحدة الأميركية وإيران وبعض الدول الأوروبية على خط أزمة تعطيل تشريع قانون الموازنة الاتحادية لعام 2018، وضغطت على حكومة حيدر العبادي بإجراء بعض التعديلات التي تساعد في تمريرها توافقياً.

وتأتي هذه التحركات عشية استعداد اللجنة المالية البرلمانية التي استكملت كل تعديلاتها وإضافاتها على مسودة مشروع القانون بغياب المكون الكردي لعرض المشروع للتصويت في جلسة غد الثلاثاء لتمريره بالأغلبية.

وتؤكد عضو اللجنة المالية في مجلس النواب ماجدة التميمي أن قانون الموازنة الاتحادية لعام 2018 بات جاهزاً للتصويت ، لافتةً إلى أنّ لجنتها ستجري مراجعة أخيرة على التعديلات التي أجرتها على مسودة القانون في اجتماع يعقد اليوم الإثنين.

ومن أبرز التعديلات التي جرت على قانون الموازنة من قبل اللجنة المالية النيابية إلغاء الفقرة المتعلقة باستقطاع ما نسبته 3.8 % من رواتب الموظفين والمتقاعدين وتعويض هذه المبالغ المستحصلة من ارتفاع أسعار النفط. وقرر مجلس النواب الاستمرار في مناقشة مشروع قانون الموازنة الاتحادية في الجلسات المقبلة بعدما استمع الى التقرير الذي قدمته اللجنة المالية النيابية المتضمن جميع المقترحات المقدمة من الكتل المعترضة على تمرير الموازنة.

وقيدت المالية النيابية حصول مصادقة مجلس النواب على استحصال القروض الخارجية من قبل وزير المالية أو من يخوّله لتمويل المشاريع بعد مصادقة مجلس الوزراء، ملزمة وزارة الخارجية بتأهيل الدور والابنية التابعة لها في الدول التي فيها سفارات وقنصليات بدلاً من استئجار بنايات جديدة تكلف الموازنة.

وألزمت التعديلات والإضافات الجديدة التي أجرتها اللجنة المالية النيابية الرئاسات الثلاث والوزراء والمدراء العامين بتقليل سيارات مواكب المسؤولين حيث فرضت أن يكون موكب الوزير من ثلاث سيارات، مانعة إجراء أي تخويل يتيح له استخدام سيارات وزارته.

وتؤكد التميمي أنه من الضروري تمرير قانون الموازنة بالتوافق السياسي من أجل ترضية كل الأطراف بالشكل المعقول مع الحفاظ على مصالح الدولة والمواطنين