التاريخ : 26 سبتمبر, 2018 | الوقت الان : 9:45 ص
عين على الميدان
قيادي في الحشد الشعبي يؤكد عجز التنظيم عن العودة من جديد
25 فبراير, 2018 | 9:43 م   -   عدد القراءات: 466 مشاهدة
قيادي في الحشد الشعبي يؤكد عجز التنظيم عن العودة من جديد


شبكة الموقف العراقي

شهدت محافظة كركوك اليوم الأحد، عملية أمنية إثر مقتل 27 عنصرا من قوات الحشد الشعبي، في كمين نصبه تنظيم “داعش”، الأمر الذي أدى إلى تداول وسائلَ إعلامية وجود “دواعش” في المحافظة المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، ويؤكد القيادي في الحشد الشعبي كريم النوري أن التنظيم لا يستطيع العودة من جديد.

وقال القيادي في قوات الحشد الشعبي “كريم النوري” وتابعه “الموقف العراقي” إن عناصر داعش الذين هربوا من الحويجة في كركوك لجأوا إلى مناطق فيها تضاريس وبعض القرى المحيطة واستطاعوا الاختفاء، ثم بدأت تلك العناصر بالقيام ببعض العمليات الإجرامية، من خطف ونصب كمائن، ما يعني أنهم لا يستطيعون مواجهة القوات.

وأشار إلى وجود “جهود استخباراتية والأمر لا يدعوا إلى القلق، هم يقومون ببعض الأعمال لكنهم لا يستطيعون احتلال شبر واحد من الأرض المحررة”.

ومن جانبه، قال المحلل السياسي “جاسم الموسوي” إن التنظيم يستطيع القيام بعمليات نوعية ولكنه لا يستطيع العودة من جديد يسيطر على الأرض بعد تحريرها، خاصة بعد تضييق المساحات على عناصره.

وأضاف أن أكثر ما يخشاه العراقيون أن يلعب إقليم كردستان دورا سيئا وسلبيا في إطلاق عدد من الإرهابيين الذين لجأوا إلى مناطق معينة بعد تحرير الحويجة، أو من أجل ابتزاز سياسي أو سباق سياسي يحصل في كركوك.

ونفى قائد العمليات الخاصة الثانية وخطة فرض القانون في محافظة كركوك اللواء “معن السعدي” الأنباء التي تناقلتها بعض وسائل التواصل الاجتماعي عن وجود دواعش” في كركوك أو محاولة التنظيم مهاجمتها، موضحا أن قوات مكافحة الإرهاب موجودة في كركوك بكامل قوتها.

وأضاف أن قواته ستسحق الدواعش والانفصاليين إذا حاولوا المساس بأمن مواطني كركوك، في محيط المدينة وجميع أجزاء المحافظة، مؤكدا أن القوات الأمنية التي سحقت داعش وفرضت القانون ستضرب بيد من حديد بوجه كل من تسول له نفسه العبث بأمن كركوك.