التاريخ : 21 أغسطس, 2018 | الوقت الان : 1:25 ص
أراء حُرةسلايدر
رسالة الى السيد مقتدى الصدر .
12 فبراير, 2018 | 10:03 ص   -   عدد القراءات: 961 مشاهدة
رسالة الى السيد مقتدى الصدر .


شبكة الموقف العراقي

بقلم : محمد الوادي.

بداية أنا مؤمن أن سماحة السيد السيستاني قادر بكلمات بسيطة تحريك غالبية الشارع وقلب المعادلة وأنك من بعد المرجع الاعلى تملك أمكانية تحريك { نسبة معينة } واضحة وهم جمهور التيار الصدري لكن هذا الجمهور وحده غير قادر على قلب المعادلة لأن سقف التيار الصدري واضح من خلال المقاعد التي يحصل عليها بكل أنتخابات وهنا الفرق الجوهري عن سماحة المرجع الاعلى ولهذا حركة التيار الصدري تحتاج الى دعم شعبي أكبر وهذا الدعم لايمكن أن يأتي من فراغ بل يحتاج الى مرتكزات قوية وواضحة كوضوح الشمس !

أعلانك تخليك عن قائمة الأحرار وعدم السماح لهم بالترشح تحت يافطة التيار الصدري هذه خطوة متقدمة و جيدة ، لكنها منقوصة وبشكل كبير إذ المطلوب أولآ منع كل قائمة الاحرار السابقين والحالين من الترشح بالانتخابات القادمة وزراء وأعضاء برلمان وأعضاء هيئات وسفراء ومدراء عامين . ثم بعدها يتم تقديم ملفاتهم وذممهم المالية الى هيئة النزاهة والى قضاء قوي وعادل لأنهم جزء أساسي من الفساد القائم . لو أتخذت هذه الخطوات سيضاف جمهور أضعاف جمهور التيار الصدري أليكم وستكون لكم كلمة أقوى وأكبر بالواقع السياسي العراقي وقدرة على التغير الجوهري .

السيد مقتدى الصدر ..
تملك فرصة تاريخية لايملكها كثيرون غيرك بالعملية السياسية. لكن ذلك مشروط بتقديم الفاسدين من قائمة الاحرار وتقديم وجوه جديدة من الكفاءات العلمية المهنية والشهادات العليا وأن تكون التحركات السياسية الخارجية للتيار تحت سقف الحكومة العراقية وجزء منها ومكملآ لها وبموافقتها المسبقة أما تحالفاتكم الداخلية فتحتاج الى أعادة تفكير ودراسة وتفحص بعيدآ عن الامور الشخصية حينها فقط سيقدم التيار الصدري نموذجآ يقتدى به .

آما غير ذلك فستكون أربعة سنوات أخرى ضائعة من حياة العراقيين عامة وفقراء التيار الصدري خاصة . وبكل الأحوال لايوجد أمكانية وضع قدم هنا وأخرى هناك بل مطلوب كل ثقل التيار في خانة الإصلاح الحقيقي والعملي وليس الإعلامي فحسب !

التيار الصدري ينقصه فكر سياسي متطور وصياغة مهنية واضحة وقراءة دولية متقدمة وذكية .