التاريخ : 26 مايو, 2018 | الوقت الان : 4:41 م
الأخبار العربية والعالمية
الغارديان: غارات التحالف زادت 50% في سوريا والعراق بعد تخفيف قيودها
23 يناير, 2018 | 11:25 ص   -   عدد القراءات: 126 مشاهدة
الغارديان: غارات التحالف زادت 50% في سوريا والعراق بعد تخفيف قيودها


شبكة الموقف العراقي

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية في عددها الصادر، اليوم الثلاثاء، تحليلا لجوليان بورغر بعنوان “ترامب يسرع من توسع عملية بدأت في حكم أوباما”، لافتة الى أن الرئيس الأمريكي خفف القيود والتشديدات التي وضعت عليها للحد من الضحايا المدنيين، فيما أوضح أن الهجمات الجوية زادت في العراق وسوريا بنسبة 50%.

ويقول بورغر إن الهجمات الجوية المتزايدة في الصومال تأتي ضمن إطار عام للاستخدام الواسع المدى للهجمات الجوية بدأ في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وتوسع فيه الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب.

ويقول بورغر إنه في عامه الأول في الرئاسة أعلن ترامب إنه انتصر على تنظيم الدولة الإسلامية، وعزا ذلك إلى تخفيف القيود المفروضة على جنرالاته وصرح قائلا في تشرين الأول الماضي، “لقد غيرت جيشنا بصورة تامة”.

ويرى بورغر أنه من الصعب التمييز بين الحقيقة والمبالغة في تصريح ترامب، نظرا لأن تفضيل استخدام الهجمات الجوية والطائرات بلا طيار في مناطق بعيدة مثل العراق وسوريا وأفغانستان ليس بأمر جديد، حيث استخدمتها الإدارة الأمريكية السابقة، ولكنه خفف القيود والتشديدات عليها التي وضعت للحد من الضحايا المدنيين.

ونقل بورغر عن جماعة لمراقبة الهجمات الجوية أن هجمات للتحالف بقيادة الولايات المتحدة على سوريا والعراق زادت عام 2017 بنسبة 50 في المئة عن العام السابق له.

ويضيف أن قوات التحالف أسقطت 20 ألف قنبلة على الرقة، وفي نهاية الحملة العسكرية التي دامت خمسة أشهر على الرقة أعلنت الأمم المتحدة أن 80 في المئة من المدينة أصبحت غير قابلة للسكن والأقامة، ويُعتقد أن 1800 مدني قتلوا في الرقة. ونقل بورغر عن جماعة “إيروورز” الخيرية قولها إن 1400 من بينهم قتلوا في الهجمات الجوية للتحالف.

ويختتم بورغر المقال قائلا، إن الاعتماد المتزايد على الطائرات بدون طيار ونشر الحرب ضد الإرهاب إلى مناطفق أبعد مع الحد من القيود والضوابط المفروضة على القتال تنذر بخلق حرب دولية تفتقر إلى الشفافية ويسقط فيها أعداد متزايدة من المدنيين.