التاريخ : 25 فبراير, 2018 | الوقت الان : 4:59 م
الأخبار العربية والعالمية
تيلرسون: نعترف بحق أنقرة في حماية أراضيها من الإرهابيين
22 يناير, 2018 | 10:33 م   -   عدد القراءات: 81 مشاهدة
تيلرسون: نعترف بحق أنقرة في حماية أراضيها من الإرهابيين


شبكة الموقف العراقي

أعلنت الخارجية الأمريكية اعتراف واشنطن بحق تركيا في حماية أراضيها من الجماعات الإرهابية ودعت أنقرة إلى ضبط النفس على خلفية العملية العسكرية التركية شمالي سوريا.

وأعرب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون عن قلق بلاده من العملية العسكرية التركية في شمال سوريا، داعيا الأطراف كافة إلى الالتزام بضبط النفس وتقليص الخسائر المدنية لأدنى حد.

وأضاف تيلرسون أن الولايات المتحدة تستمر في التعامل مع السلطات التركية وقيادة التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “داعش” الإرهابي، مؤكدا سعي واشنطن لمعرفة “ما يمكن فعله لتهدئة المخاوف الأمنية المشروعة لتركيا“.

وكانت تركيا أعلنت رسميا، السبت الماضي، بدء عملية “غصن الزيتون” ضد تشكيلات الأكراد في منطقة عفرين السورية.

وأعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أمس الأحد بدء المرحلة البرية للعملية.

فيما أكد نائب رئيس الوزراء التركي المتحدث باسم الحكومة بكر بوزداغ اليوم الاثنين أن الولايات المتحدة يجب أن تنهي دعمها لوحدات حماية الشعب الكردية إذا كانت تريد التعاون مع تركيا في سوريا.

ورد بوزداغ على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الأخيرة  قائلا إن طريقة التعاون واضحة وتبدأ بوقف تقديم الأسلحة للوحدات الكردية وسحب الأسلحة المقدمة مسبقا.

واعتبر بوزداغ عقب اجتماع لمجلس الوزراء التركي أنه لا يحق لأحد فرض قيود على العمليات ضد الجماعات الكردية المسلحة التي تدعمها الولايات المتحدة في عفرين السورية. وشدد على أن العملية في عفرين ليست خيارا بالنسبة لتركيا بل ضرورة، موضحا أن تركيا “لم تقدم ضمانات أو تعهّدات في هذا الصدد لروسيا أو أي بلد آخر”.

من جهة أخرى أكد المسؤول التركي أنه لا يوجد أي ضحايا في صفوف القوات التركية المسلحة المشاركة في عملية “غصن الزيتون” منذ انطلاقها. واتهم الجماعات الكردية في عفرين بإطلاق سرح مسلحي تنظيم “داعش” المعتقلين لديها بشرط مشاركتهم في الحرب ضد الجيش التركي.

هذا وأشار إلى أن العملية العسكرية مستمرة بنجاح كما هو مخطط لها، داعيا إلى تقديم دعم دولي لـ “غصن الزيتون”.

وأدانت دمشق بشدة العملية التركية، فيما دعت موسكو الأطراف كافة إلى ضبط النفس واحترام سيادة الأراضي السورية.