التاريخ : 23 أبريل, 2018 | الوقت الان : 4:44 م
الأخبار السياسية
السفير الايراني في العراق: علاقاتنا بالكورد قوية جداً ونسعى لمصلحة أربيل وبغداد
13 يناير, 2018 | 1:17 م   -   عدد القراءات: 111 مشاهدة
السفير الايراني في العراق: علاقاتنا بالكورد قوية جداً ونسعى لمصلحة أربيل وبغداد


شبكة الموقف العراقي

أكد السفير الايراني لدى العراق “ايرج مسجدي” اليوم السبت، ان علاقة بلاده بالكورد قوية جداً، مشيرا الى عزم بلاده اقامة علاقة جيدة بين أربيل وبغداد تضمن مصلحة الطرفين.

وقال “مسجدي” في مؤتمر صحفي عقده بطهران لدينا علاقات جيدة مع وزارة الدفاع والجيش والحشد الشعبي والشرطة في العراق”، مبينا ان ايران ستساعد بالتأكيد في اعادة اعمار العراق.

وأضاف “مسجدي” ان علاقاتنا مع الكورد قوية جداً وتأريخية، ونسعى خلال الفترة الراهنة الى اقامة علاقة بين اربيل وبغداد بما يضمن مصالح الجانبين.

وتابع “مسجدي” ان متوسط التعامل التجاري دون احتساب النفط والغاز بين ايران والعراق يبلغ قرابة 7 مليارات دولار، فيما يصل اجمالي متوسط البلدين الى 12 مليار دولار مع النفط والغاز.

ولفت “مسجدي” الى ان ايران تعد الشريك الاقتصادي الثاني للعراق بعد الصين ومن ثم تركيا، وذلك في ضوء وجود اتفاقيات عديدة بين ايران والعراق في مجالات الدفاع والزراعة والقطاع الخاص.

وتابع “مسجدي” ان حدودنا آمنة جداً ومزدحمة بالتبادل التجاري، ولدينا 1450 كلم من الحدود المشتركة وهي اطول واكثر الحدود امناً.

وأوضح “مسجدي” لدينا 5 قنصليات في اربيل والسليمانية والنجف والبصرة وكربلاء، بالاضافة الى السفارة في بغداد، اذ لا يوجد في أي بلد بالعالم هذا العدد من القنصليات.

ونوه “مسجدي” الى ان 4 الاف مواطن عراقي يدرسون حاليا في المدارس والجامعات الايرانية بشكل رسمي، وان طاقات البلدين تستوجب تعزيز هذه العلاقات الثنائية.

وأردف “مسجدي” ان الحشد الشعبي بات قانونيا في العراق ولا يمكن لاحد معارضته او حله ، مشيرا الى ان الارهاب لايزال موجودا ولم يقض عليه ومن الممكن ان تواجه العراق تهديدات داخلية وخارجية.