التاريخ : 21 يناير, 2018 | الوقت الان : 12:03 ص
الأخبار السياسية
الخزعلي: هزيمة الاحتلال هي استرداد السيادة التي اراد الامريكي انتهاكها
30 ديسمبر, 2017 | 6:33 م   -   عدد القراءات: 150 مشاهدة
الخزعلي: هزيمة الاحتلال هي استرداد السيادة التي اراد الامريكي انتهاكها


شبكة الموقف العراقي

اعتبر الامين العام لحركة عصائب اهل الحق”قيس الخزعلي” اليوم السبت، بأن واجب الحكومة والبرلمان مراجعة “الاعداد الحقيقية للتواجد الأجنبي”، فيما شدد على “دعم” اجراءات مكافحة الفساد و”رفض” المحاصصة.

وقال “الخزعلي” في كلمة خلال احتفالية “النصر والتحرير” التي اقامتها عصائب اهل الحق في بغداد والمحافظات بذكرى “هزيمة الاحتلال الامريكي” ، يحق لنا ان نحتفل اليوم بالذكرى السادسة لهزيمة الاحتلال الامريكي، فالانتصار على الاحتلال هو انتصار على اكبر قوة في العالم، موضحا أن هزيمة الاحتلال هي استرداد السيادة التي اراد الامريكي انتهاكها.

واضاف “الخزعلي” أن المنجز العسكري والسياسي لم يتحقق لولا ايماننا بمنهج المقاومة، مشيرا الى أن عصائب اهل الحق ألحقت بالمحتل الخسائر ولم تعتد على الابرياء، ولم تفجر مفخخة او تذبح كما فعلت الزمر التكفيرية.

وبين “الخزعلي” أن هزيمة الاحتلال واخماد الفتنة دفع ب‍واشنطن لتبني داعش كمشروع بديل وترامب اكد باكثر من مناسبة ان ادارة اوباما هي من صنعت داعش ، لافتا الى أن الحشد المقدس دافع مع قواتنا المسلحة عن العراق والعراقيين، ودافع عن العالم كله وسجل انتصارا لم يشهد له التاريخ.

وأكد “الخزعلي” أن فرض السيادة وفشل الانفصال منجز يعبر عن وحدة العراقيين ، مطالبا بمراجعة وضع القوات الأجنبية في العراق.

 

وتابع “الخزعلي” أن واجب الحكومة والبرلمان مراجعة الاعداد الحقيقية للتواجد الأجنبي، والتهاون بتواجد القوات الاجنبية بعد داعش هو تهاون بالسيادة العراقية، مؤكدا على أهمية حصر السلاح بيد الدولة وإلغاء المظاهر المسلحة، ودعم التعايش والسلم الاهلي والمصالحة المجتمعية، والعمل على توفير الظروف المطلوبة لعودة النازحين.

وشدد “الخزعلي” على أهمية دعم العملية السياسية واجراء الانتخابات في موعدها، ورفض المحاصصة ودعم اجراءات مكافحة الفساد.