التاريخ : 15 أكتوبر, 2018 | الوقت الان : 4:46 م
الأخبار المحلية
كارثة صحية بعد تدمير محطة معالجة المياه في الفلوجة
27 ديسمبر, 2017 | 7:56 م   -   عدد القراءات: 410 مشاهدة
كارثة صحية بعد تدمير محطة معالجة المياه في الفلوجة


شبكة الموقف العراقي

حذر قائممقام قضاء الفلوجة “عيسى العيساوي” اليوم الاربعاء، من كارثة صحية بسبب تدمير محطة معالجة المياه الثقيلة في القضاء وتسرب مياه الصرف الصحي الى نهر الفرات ومجمعات ماء الشرب.

وقال “العيساوي” في حديث تابعه “الموقف العراقي” ان عصابات داعش خلال عمليات تحرير الفلوجة تسببت بتدمير محطة الرفع والمعالجة للمياه الثقيلة في مشروع الصرف الصحي الرئيسي في القضاء ما سبب تدفق مياه ثقيلة نحو نخهر الفرات ومجمعات تصفية المياه.

وبين “العيساوي” ان صندوق اعمار المناطق المتضررة طالب بتصاميم وكشوفات لتأهيل محطة المعالجة ونحن بانتظار احالتها للعمل في المستقبل القريب”، داعيا “الجهات المسؤولة الى التدخل وانقاذ أهالي الفلوجة من كارثة صحية محتملة.

ولفت “العيساوي” الى ان كلفة اصلاح محطتي الرفع والمعالجة يتجاوز 30 مليون دولار في ظل الأزمة المالية الحالية وانعدام الموازنات والتخصيصات الخدمية في عموم المحافظات والمناطق المحررة .

وواضح “العيساوي” ان مشروع اعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي في الفلوجة أُحيل للعمل  قبيل احداث داعش وبكلفة 60 مليار دينار الا ان الأوضاع الأمنية عطلت العمل بالمشروع.

واضاف”العيساوي” أن شبكة الصرف الصحي في الفلوجة تضررت جراء احداث داعش واعيد اصلاح اغلب الاضرار الا ان الطرق دمرت واصبحت غير صالحة ما يتطلب اعادة اكساء وتأهيل من جديد.