التاريخ : 22 أبريل, 2018 | الوقت الان : 7:14 م
سلايدرملفات خاصة
اتساع الاحتجاجات المطالبة برحيل حكومة كردستان ورئيسها يعترف بخطورة الوضع!
19 ديسمبر, 2017 | 11:03 ص   -   عدد القراءات: 351 مشاهدة
اتساع الاحتجاجات المطالبة برحيل حكومة كردستان ورئيسها يعترف بخطورة الوضع!


شبكة الموقف العراقي

جاءت تحذرات نائب رئيس الجمهورية  “اياد علاوي” من ما وصفه بأجندات لا تريد الخير لإقليم كردستان وشعبه,لتظهر عمق الازمة السياسية التي يعيشها الاقليم منذ اجراء استفتاء الانفصال في ايلول الماضي والذي واجهته بغداد بشدة عبر اجراءات سياسية واقتصادية وعسكرية.

وبين “علاوي” في بيان تابعه “الموقف العراقي”   ان المواطن الكردي تُرك ليتحمل نتائج وتداعيات استمرار الأزمة بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان بعد أن كان يُمنّي النفس بإيجاد حلول عاجلة لموضوع تأخر الرواتب وهو ما أثر سلبا على وضعه المعيشي.

ودعا   “علاوي” لـ”تحرك عاجل لأجل حسم ملف الخلاف بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان في ضوء المبادرة التي تقدم بها والجهود التي يبذلها رئيس الجمهورية فؤاد معصوم”، مشددا على ضرورة “ان تتحمل الحكومة الاتحادية مسؤولياتها إزاء التطورات التي يشهدها الاقليم”.

ويشهد اقليم كردستان، أزمات عديدة سياسية واقتصادية وخلافات حادة بين الأحزاب الكردستانية لاسيما في الآونة الأخيرة وتحديداً بعد اجراء استفتاء الإنفصال، في الـ25 من أيلول 2017

رئيس وزراء كردستان دعا برلمان الإقليم لتحديد موعد الانتخابات خلال ثلاثة أشهر، حيث قال يوسف محمد في تصريح إلى “سبوتنيك”، اليوم الإثنين، أن “البرلمان لم يناقش هذا الأمر حتى الآن ولم يتم تحديد أو إقرار موعد لإجراء الانتخابات، التي كان مقرر إجرائها عقب الاستفتاء”.

وكان رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان البارزاني قد وجه رسالة إلى برلمان الإقليم، أمس الأحد 17 ديسمبر/ كانون الأول، دعا فيها إلى تحديد موعد لإجراء الانتخابات البرلمانية خلال الـ3 أشهر المقبلة.

من جانبه، أكد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود البارزاني، أن الذهاب إلى الإنتخابات سيكون أفضل حل لإنهاء الأزمات في اقليم كردستان.

وقال البارزاني، خلال لقائه مجموعة من الأساتذة الجامعيين في دهوك، إن “هذه المرحلة الصعبة  التي يمر بها اقليم كردستان، ستذهب وبعدها سينتصر شعب كردستان كونه على صواب ولم يظلم أحدا”، مضيفا ان “الذهاب الى الانتخابات افضل حل للازمات في إقليم كردستان”.

و دعا رئيس حكومة الاقليم نيجيرفان بارزاني البرلمان الى تحديد موعد لاجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية في وقت لا يتعدى ثلاثة اشهر. وقال في رسالة الى برلمان الاقليم إن العودة الى سلطة الشعب واجراء الانتخابات هو افضل خيار لضمان وحدة الصف الكردي وحل المشاكل في الاقليم داعيًا اياه الى تحديد موعد لاجراء الانتخابات خلال مدة ثلاثة اشهر.

وجاءت هذه الدعوة في اعقاب نداءات وجهتها قوى سياسية كردية الى المواطنين في الاقليم خلال اليومين الماضيين للاستعداد لتنفيذ تظاهرات احتجاج واعتصامات تدعو لتشكيل حكومة جديدة في الاقليم. وسبق لسلطات الاقليم ان اعلنت في 18 اكتوبر الماضي عن تأجيل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الاقليم كردستان التي كانت مقررة في الاول من نوفمبر الماضي الى موعد جديد يحدده برلمان الاقليم .