التاريخ : 16 يوليو, 2018 | الوقت الان : 11:26 م
الأخبار الثقافية
أحاديث الصديقات حول العلاقة الحميمة ما لها وما عليها؟
16 ديسمبر, 2017 | 1:29 م   -   عدد القراءات: 763 مشاهدة
أحاديث الصديقات حول العلاقة الحميمة ما لها وما عليها؟


شبكة الموقف العراقي

 العلاقة الحميمة بين الزوجين من أجمل العلاقات وأشدها إثارة وسريَّة، لكنَّها في الآونة الأخيرة أصبحت تثار وتتداول في الجلسات النسائيَّة في المجتمعات العربيَّة، ما أدت إلى فشل العلاقات الزوجيَّة وبالتالي أثرت سلباً على المجتمع بمختلف فئاته.

اوضحتالاختصاصيَّة النفسيَّة، كوثر ناعسة لنا لماذا تلجأ النساء أثناء جلساتهنَّ النسائيَّة إلى إفشاء أسرارهنَّ المتعلقة بالعلاقة الحميمة الزوجيَّة لصديقاتهنَّ وقريباتهنَّ؟ حيث أوضحت أن الأسباب هي:
ـ التخفيف من الضغوط الجسديَّة والنفسيَّة التي يعانين منها جراء الممارسة الخاطئة للعلاقة من الزوج حيث يعتقدن أنهنَّ يتكلمن ضمن بيئة آمنة لن تفشي أسرارهنَّ.
ـ البحث عن النصيحة لحلِّ المشكلات التي تعصف بها من حين للآخر.
ـ معرفة طرق وأساليب جديدة في العلاقات الحميمة لكسر الروتين.

وقدمت ناعسة عدة نصائح لحل المشكلة تتلخص في:
1 ـ الخصوصية: تجنبي تماماً أن تقعي في فخ الحديث عن أي تفاصيل تخصك أو تخص زوجك، واحرصي على الحفاظ على خصوصيَّة سريَّة العلاقة الحميمة، فهو ليس موضوعاً للتباهي وإن كان لا بد منه ليكن الكلام عاماً قدر الإمكان.
2 ـ المقارنات: حاولي ألا تقعي في فخ المقارنات وابتعدي عن مقارنة القدرة الجنسيَّة لزوجك بالآخرين الذين تسمعين عنهم، وتذكري أنَّ لكل علاقة طبيعة مختلفة بقدر اختلاف طرفيها. وأنَّ مستوى القدرة الجنسيَّة متغيرة عند الرجل نفسه. ولا يغيب عنك أنَّ بعضهنَّ يكذبن من باب التفاخر أو حتى لتجنب إفشاء الأسرار فلا تقارني نفسك بصديقتك.
3 ـ صديقاتك لسن استشاريات بالعلاقات الزوجيَّة فما زال مجتمعنا يعاني من الجهل ومن الأفضل اللجوء إلى الاختصاصيين النفسيين أو الاجتماعيين لمساعدتك على ما تريدين معرفته أو حلِّ المشكلات .
4 ـ الابتعاد عن الصورة المضللة، التي تقدمها الأفلام وبخاصة الاباحيَّة منها والدراما عن العلاقات الحميمة التي تشعرك بأنك غير طبيعيَّة أو أنَّ زوجك غير طبيعي مما تكون السبب الخفي وراء معظم الخلافات الزوجية الخطيرة. أحياناً قد تفيدك مشاركتك للمشاعر مع الصديقات الثقات في التأكد من أن مشاعرك طبيعيَّة.
5 ـ تذكري دائماً أنَّ الحلَّ لكل مشاكلك مهما كانت وبخاصة الحميميَّة منها هي مناقشة المشكلة مع الطرف المعني بها فمن باب أولى أن تصارحي زوجك لتجدا حلاً يناسب كليكما، فالحل المناسب ينبع من أطراف المشكلة ولا يكون أبداً من أشخاص خارجين عنها.