التاريخ : 13 ديسمبر, 2017 | الوقت الان : 4:05 م
أراء حُرةسلايدر
من عبد الناصر وصدام الى سلمان وهنية … الأنظمة السنية تبيع القدس الى أسرائيل
7 ديسمبر, 2017 | 11:06 ص   -   عدد القراءات: 412 مشاهدة
من عبد الناصر وصدام الى سلمان وهنية … الأنظمة السنية تبيع القدس الى أسرائيل


شبكة الموقف العراقي

بقلم : محمد الوادي.

– عام 1967 سلم عبد الناصر غزة والضفة والقدس بعد أن أنهك الجيش المصري في حرب اليمن عام 1962 .
– عام 1973 قام السادات بتنسيق مع كسينجر وموافقة أسرائيل بالتقدم لعدة كيلو مترات لتكون مبرر لمعاهدة السلام مع بيغن عام 1978 , رغم أن الملك حسين قد خبر أسرائيل بهذا الهجوم المصري مسبقآ !بينما كانت سورية تقاتل لتحرير أرضها ولم توقع المعاهدة حتى يومنا هذا .
– عام 1980 أعلنت أسرائيل أن القدس عاصمة أبدية لهم فتوجه صدام بنفس العام بجيشه للحرب ضد أيران ليعلن( أن الطريق القدس يبدأ من عبادان !!)

– 2017 قبل أشهر من الان دفع الملك سلمان 420 مليار دولار لشراء الكرسي لابنه وأضاف القدس ( زوادة ) على البيعة !

اليوم أعلن ترامب في سابقة خطيرة أعتراف الولايات المتحدة أن القدس عاصمة أسرائيل ، ومع ذلك الان قناة العربية الحدث تناقش تداعيات ( الخائن يوم الاثنين والشهيد يوم الثلاثاء علي عبد صالح ) بينما تحول الان بالنقل المباشر أسماعيل هنية الى مجرد مراسل صحفي لقناة الجزيرة !

قبل ذلك رفعت الفلوجة والموصل في منصات الخيانة والرذيلة صور أوردغان ومسعود والاول علم سفارة أسرائيل يرفرف في عاصمته وطائرتهم تتدرب كل يوم ثلاث ساعات في أجوائه أما مسعود فهو عميل أسرائيلي بالدم والنخاع .
ومع ذلك الجماهير السنية تعتبرهم رموزوهم ويلوذون بهم !!

على الجماهير العربية السنية أن تنتفض على نفسها وتأتي بحكومات شريفة والا لعنة التاريخ لن ترحمكم ، الا أذا كُنتُم تعتمدون على ظهور صحيح جديد ليقول ( أن الشيعة أحتلوا الموصل وتكريت والرمادي وقد حررها أمير المؤمنين أبو بكر البغدادي من الصفويين ، ثم بعدها ذهب جيش الموصل والرمادي وحرر العمارة والناصرية والبصرة !!)

لقد ضيعت أنظمتكم العربية السنية القدس وقبلها وبعدها كل ذرة كرامة لهذه الآمة المغتصبة من حكامها السنة .

بالمناسبة وللعلم بالتاريخ البعيد وليومنا هذا لم يفعلها غير الشروكي حمورابي من بابل ( الحلة ) وسومر الاهوار وثم أمامنا أبو الحسن علي بن أبي طالب عليه السلام داح باب خيبر …. نعم .