التاريخ : 13 ديسمبر, 2017 | الوقت الان : 3:56 م
الأخبار الثقافية
لحياة زوجية مستقرّة.. هذه هي أفضل أوقات العلاقة الحميمة لدى المرأة
30 نوفمبر, 2017 | 2:45 م   -   عدد القراءات: 683 مشاهدة
لحياة زوجية مستقرّة.. هذه هي أفضل أوقات العلاقة الحميمة لدى المرأة


شبكة الموقف العراقي

لكي تكون حياتكما الزوجية مستقرّة نفسياً وجسدياً، عليكما باستغلال الأوقات التي تكونان فيها مستعدان للعلاقة الحميمة، وخاصة الزوجة التي لديها أوقات تكون فيها في ذروة الاستعداد لممارسة العلاقة.. تابعا معنا هذا المقال!

– أثبتت الدراسات ازدياد معدّل الرغبة في إقامة العلاقة الحميمة في أوقات الإجازات. ففيها تخفّ ضغوط العمل ويقلّ التوتر، خصوصاً عندما تكون المرأة عاملة.

– تؤدي ممارسة الرياضة إلى تحسين اللياقة وزيادة تدفق الدم في عضاء الجسم الحيوية، كما أنها تعزّز من ثقة المرأة بنفسها. وبشكلٍ عام، فإن وعيك بجسدك وبتغيراته ومراقبتك له سيساعد بالتأكيد على اختيار الوقت الأفضل لممارسة العلاقة الحميمة والاستمتاع بها.

– تعتبر هذه الفترة أنسب الفترات، إذ تبلغ الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة لدى المرأة ذروتها. فخلال هذه الفترة، يكون هناك توازن هرمونيّ في جسد المرأة، ما يزيد الرغبة لديها ويجعلها في أفضل حالاتها، في ظلّ ثقة بالنفس عالية، بسبب الأنوثة الزائدة التي تشعر بها.

– تزداد الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة بشكلٍ كبيرٍ لدى المرأة في وقت الإباضة، وفي الأيام اللاحقة، ما يقّدر بنحو أسبوعٍ منذ انتهاء الدورة الشهرية. في هذا الوقت، يتهيأ الجسم لحدوث عملية الإخصاب، وتزيد حساسية المرأة بشكلٍ كبير تجاه اللمس والروائح. ويعتبر هذا التوقيت مناسباً لممارسة العلاقة الحميمة، إذ يزداد إحساس المرأة بأنوثتها وتتوهّج رغبتها. ويرتبط الأمر بشكلٍ رئيسيّ بهرمون البروجيسترون الذي ترتفع معدلاته فتؤثّر في الرغبة الجسدية لدى المرأة، ويكون في أعلى حالاته في وقت الإباضة.