التاريخ : 20 نوفمبر, 2019 | الوقت الان : 6:03 م
تقارير خاصة
مناقشات سرية حول من يخلف السيد السيستاني
21 فبراير, 2016 | 7:55 ص   -   عدد القراءات: 381 مشاهدة
مناقشات سرية حول من يخلف السيد السيستاني


شبكة الموقف العراقي

اكدت تسريبات خرجت من  النجف الاشرف عن وجود مباحثات  بين مراجع النجف الكبار بشكل غير معلن عن زعامة المرجعية الدينية للشيعة مابعد السيد السيستاني .+

 

وفي اول  اجتماع لهم طرح اسم محمد رضا نجل الامام السيستاني الذي ممسك بادارة شؤون المرجعية الان من المواعيد وللقاءات السياسية والتوجيهات الدينية ويعمل الى جانبه علماء دين معروفين من البيت الحوزوي ويمتاز السيد محمد رضا بالدراية والفطنة ودقة الملاحظة اضافة الى دراسته الحوزوية مما يجعله مؤهلا بعد والده بالاضافة الى مرجعية السيد محمد سعيد الحكيم .

 

 

ان التكتم الشديد على حقيقة الوضع الصحي للسيستاني يفتح الباب امام احتمالات ان يكون السيستاني وصل الى مرحلة عدم القدرة على ادارة شؤون المرجعية وأصدار الفتاوى

 

يذكر ان  السيستاني قد سافر الى لندن لتلقي العلاج بعد تعرضه الى ازمة قلبية عام ٢٠٠٤ اثناء معارك النجف التي دارت بين الجيش الامريكي من جهة و جيش المهدي الجناح المسلح للتيار الصدري التابع لسيد مقتدى الصدر من جهة اخرى.

 

ويحمل السيستاني لقب المرجع الأكبر، ويحظى بمكانة كبرى داخل العراق وفي مختلف أنحاء العالم الشيعي. ويختار شيعة العالم، الذين يقدر عددهم بما يزيد على 200 مليون شيعي، المرجع الذي يتبعونه. ولكن حتى بين هؤلاء الذين لديهم مرجع خاص بهم، يتمتع السيستاني بثقل كبير.

0