التاريخ : 17 أكتوبر, 2018 | الوقت الان : 12:19 ص
الأخبار الرياضية
وزير الشباب: البنى التحتية للرياضة بالفلوجة مدمرة وتحتاج لأموال طائلة لاعمارها
27 نوفمبر, 2017 | 5:56 م   -   عدد القراءات: 215 مشاهدة
وزير الشباب: البنى التحتية للرياضة بالفلوجة مدمرة وتحتاج لأموال طائلة لاعمارها


شبكة الموقف العراقي

أكد وزير الشباب والرياضة “عبدالحسين عبطان”، الاثنين، أن البنى التحتية للرياضة في الفلوجة وثلاث محافظات مدمرة وتحتاج الى أموال طائلة لاعمارها، فيما لفت الى قرب إعادة اعمار معلب الأنبار بعد الانتهاء من تقييم الاضرار التي نتجت بعد تفجيره.

وقال “عبطان” خلال مؤتمر صحفي عقده في الفلوجة وحضرته “الموقف العراقي”، إن “بعد الانتهاء من العمليات العسكرية في المدن المحررة يجب أن تبدء صفحة الاعمار”، مبيناً أن “الرياضة شيء مهم جداً ويفترض أن تكون له أولوية في عمل كل المؤسسات ابتداءً من وزارة الشباب والرياضة والحكومة المحلية والحكومة الاتحادية”.

وأضاف “عبطان”، أن “البنى التحتية للرياضة تدمرت في الفلوجة وثلاث محافظات وإعادتها الى الوجود مرة ثانية يحتاج الى أموال طائلة”، لافتا الى اننا “نستطيع أن نعمل شيء اذا تعاضدنا بما تقدمه الحكومة المحلية وما تقوم به الوزارة والدول المانحة والحكومة الاتحادية، سيما أن رئيس الوزراء حيدر العبادي مهتم جدا”.

وتابع “عبطان” أننا، “نتطلع في عام 2018 بأن تكون هناك مشاركة قوية للاتحادات واندية وفرق المحافظات المحررة ومنها الأنبار والفلوجة في الدوري العراقي وكل الألعاب ليس فقط في كرة القدم”، مشيراً الى أن “خطة الوزارة للعام المقبل إعادة البنى التحتية الاستراتيجية للملاعب في المحافظات المحررة”.

واكد “عبطان”، أنه “بعث قبل أسبوعين على الشركة التركية التي تقوم بتنفيذ مشروع معلب الأنبار وسوف تقوم بتقييم الاضرار نتيجة التفجير كون ذلك له علاقة بالأسس الى أن يكملوا الدراسة ومستوى الضرر والمبالغ وسوف تعود الشركة بالتنسيق مع محافظ الأنبار والقوات الأمنية حتى نوفر الأجواء الأمنية للمباشرة بأعمالها”.

يذكر أن البنى التحتية للرياضة من الملاعب والابنية تضررت بشكل كبير جدا نتيجة العمليات العسكرية و”الارهابية” من قبل تنظيم “داعش” عندما حررت تلك القوات المدن في المحافظة.