التاريخ : 22 يناير, 2018 | الوقت الان : 7:26 ص
ملفات خاصة
العبادي يرحب والبارزاني المستقيل ينتقد ويشكك بدستورية المحكمة الاتحادية؟
25 نوفمبر, 2017 | 11:28 ص   -   عدد القراءات: 519 مشاهدة
العبادي يرحب والبارزاني المستقيل ينتقد ويشكك بدستورية المحكمة الاتحادية؟


شبكة الموقف العراقي

في الوقت الذي رحب فيه رئيس الوزراء حيدر العبادي، بقرار المحكمة الاتحادية باعتبار الاستفتاء ملغيا، أعلن رئيس إقليم كردستان السابق، مسعود البارزاني، رفضه قرار المحكمة الاتحادية العليا، الذي صدر امس الإثنين، القاضي بإلغاء نتائج استفتاء الاستقلال، الذي أجري في 25 أيلول/ سبتمبر الماضي.

وقال “بارزاني ” في تصريح تابعه “الموقف العراقي”  إن قرار المحكمة الاتحادية فردي وسياسي، وإنه لا يوجد أي سند قانوني ودستوري لإلغاء نتيجة تصويت 3 ملايين مواطن في كردستان .

وأشار “بارزاني”  إلى أن المحكمة الاتحادية تخضع لرغبات الحاكمين في بغداد، وتعمل وفق أهوائهم، وأن هناك خروق أحدثتها الحكومة العراقية ضد الإقليم، لكن المحكمة التزمت الصمت بشأنها، وتلك الانتهاكات هي التي دفعت الإقليم إلى إجراء الاستفتاء بصورة سلمية وفق الدستور العراقي.

واعتبر  “بارزاني”  الذي استقال من منصبه الشهر الماضي، وجود المحكمة الاتحادية العليا غير قانوني أو دستوري، قائلًا إنه “يجب على الجميع معرفة أن تلك المحكمة شُكلت قبل إقرار الدستور العراقي عام 2005، وكان من المفترض حلها وإنشاء محكمة جديدة وفق المادة 92 من الدستور”.

 واستنكر “البارزاني”  قطع ميزانية الإقليم منذ العام 2014، مطالبًا المحكمة بتوضيح المادة الدستورية، التي تم بموجبها قطع الموزانة بتوقيع شخص واحد، في إشارة إلى نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي.

بينما رحب مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بحكم المحكمة الاتحادية العليا الذي صدر عنها اليوم بإلغاء استفتاء إقليم كردستان.

وذكر بيان لمكتب العبادي، “نعرب عن ترحيبنا بالحكم القضائي الذي اصدرته المحكمة الاتحادية العليا بعدم دستورية الاستفتاء الذي جرى يوم 25 سبتمبر 2017 في اقليم كردستان والغاء الاثار والنتائج كافة المترتبة عليه”.

وأضاف “نؤكد انه جاء معززا لموقف الحكومة الدستوري في بسط السلطة الاتحادية ورفض الاستفتاء وعدم التعامل معه، وندعو الجميع الى احترام الدستور والعمل تحت سقفه في حل جميع المسائل الخلافية وتجنب اتخاذ اية خطوة مخالفة للدستور والقانون”.