التاريخ : 20 نوفمبر, 2017 | الوقت الان : 4:22 م
الأخبار السياسية
اللويزي: ادعاء كردستان “نائم ورجليه في الشمس”
23 أكتوبر, 2017 | 4:52 م   -   عدد القراءات: 359 مشاهدة
اللويزي: ادعاء كردستان “نائم ورجليه في الشمس”


شبكة الموقف العراقي

اعتبر النائب “عبد الرحمن اللويزي”، الاثنين، المذكرات القضائية الصادرة بحقه وعدد آخر من المسؤولين العراقيين من قبل ادعاء اقليم كردستان “رداً سياسياً”، مشيرا الى أن الادعاء العام في الاقليم لم يتحرك تجاه العديد نت التجاوزات في الاقليم، واصفا اياه وفق المثل العراقي “نائم ورجليه في الشمس”.

وقال “عبد الرحمن اللويزي” في مؤتمر صحفي عقده، اليوم، في مبنى البرلمان، وحضرته “الموقف العراقي”، إن “ما حدث اليوم هو رد سياسي من اقليم كردستان على المذكرات القضائية التي صدرت بحق رئيس اركان الجيش السابق ونائب رئيس اقليم كردستان كوسرت رسول واعضاء مفوضية كردستان”، مبينا “تأكدنا من صحة الوثيقة التي نشرت اليوم، وهي طلب من الادعاء العام في اقليم كردستان بتحريك الشكوى القضائية على 11 شخصية”.

واوضح ان “هذه المذكرة تطلب تحريك الشكوى فيها بموجب المادة 226 بتهمة اهانة السلطة العامة، ونحن لم ننتقد لاحكومة اقليم كردستان ولا برلمان كردستان ، بل كنا دائما ندعو الى تفعيل البرلمان، ونوجـه نقدا الى مسعود بارزاني الذي لايحمل اي صفة تجعلـه عضوا في السلطة العامة “.

واضاف ان “ولايـة بارزاني انتهت منذ اربع سنوات، ولو اقيمت الدعوى وفق التشهير او القذف كان ممكن تحريكها، لكن ان تحرك الدعوى وفق المادة المتعلقة باهانة السلطة العامة يقتضي ان يكون الشخص محل الانتقاد والاتهام عضوا في السلطة العامة ولايسري ذلك على بارزاني المنتهيـة ولايـته ولايسقط عليه الوصف “.

وتابع ان “رئيس الادعاء العام في اقليم كردستان لم يحرك شكوى ضد رئيس الاقليم عندما منع رئيس البرلمان من دخول اقليم كردستان، وفق المادة 226 باعتباره اهان احد اهم السلطات في الاقليم وهي السلطة التشريعية، كما لم يتحرك رئيس الاعداء العام عند اهانة عضو من حركة التغيير وتعرضه للضرب، ولم يتدخل عند طرد وزراء حركة التغيير الاربعـة من الاقليم وهم اعضاء في السلطة العامة، ولم يتحرك أيضا عند منع انعقاد برلمان اقليم كردستان لمدة 23 شهرا “.

واكد “اللويزي” ان “هذه التجاوزات دليل على ان رئيس الادعاء العام في كردستان نائم ورجليه في الشمس ولايتحرك الا لقضايا سياسية، لان سياق اصدار طلب تحريك الشكوى يأتي على خلفية موقف سياسي لا قانوني”