التاريخ : 20 نوفمبر, 2017 | الوقت الان : 4:17 م
الأخبار الأمنية
عمليات شرق دجلة تعلن عن إجراءاتها الجديدة لضبط الأمن في كركوك
18 أكتوبر, 2017 | 12:07 م   -   عدد القراءات: 199 مشاهدة
عمليات شرق دجلة تعلن عن إجراءاتها الجديدة لضبط الأمن في كركوك


شبكة الموقف العراقي

أكدت عمليات شرق دجلة، الأربعاء، أن العمل الأمني في داخل كركوك مناط حصراً بالشرطة المحلية، مشيرة إلى حظر تجوال المسلحين داخل المدينة مع فرض عقوبات صارمة ضد كل من يحمل السلاح في الشوارع.

وقال قائد العمليات، اللواء “علي فاضل”، في تصريح تابعه “الموقف العراقي”، اليوم (18 تشرين الأول 2017)، إنه “تم تأمين مجلس ومبنى المحافظة، وتوزيع 600 مقاتل من قوات سوات في جميع مداخل ومخارج المدينة”، مضيفا أن “العمل الأمني داخل كركوك مناط حصراً بالشرطة المحلية وتمت زيادة ساعات عمل منتسبيها إلى 75% لتعزيز السيطرة على مفاصل المدينة”.

وأشار “فاضل”، إلى “فرض حظر لتجوال المسلحين داخل المدينة وعقوبات صارمة ضد كل من يحمل السلاح في الشوارع”، مبينا أن الشائعات التي تتحدث عن مداهمات لمنازل الكرد هي “مغرضة وغير صحيحة”، حسب تعبيره.

كما أكد قائد عمليات شرق دجلة، أنه “لم تردنا أية معلومات عن استئناف آسايش الاتحاد الوطني لعملهم داخل المدينة”.

وقد ألقت مديرية مديرية الأمن الوطني في كركوك، أمس الثلاثاء، القبض على أشخاص يقومون بتفتيش المنازل في كركوك، مدعين انتسابهم إلى الحشد الشعبي، فيما قامت العمليات المشتركة وشرطة المحافظة وجهاز الأمن الوطني بجولة ميدانية في المناطق الكردية لطمأنة الأهالي بعدم وجود أي تفتيش أو إلقاء قبض أو كسر للمنازل فيها.

وكانت القوات العراقية المشتركة، مدعومة بفصائل الحشد الشعبي، نفذت أمس أول الإثنين، عمليات إعادة انتشار في المواقع التي كانت تحت سيطرتها قبل أحداث (9 حزيران 2017)، فيما تحدثت مصادر سياسية عن اتفاق على انسحاب قوات البيشمركة من هذه المواقع، في إطار اتفاق بين الاتحاد الوطني الكردستاني وبغداد، بوساطة إيرانية.