التاريخ : 13 ديسمبر, 2017 | الوقت الان : 3:42 م
الأخبار الأمنية
الداخلية تكشف تحول سرداب مركز شرطة في الانبار لمخبأ متفجرات
12 أكتوبر, 2017 | 5:44 م   -   عدد القراءات: 311 مشاهدة
الداخلية تكشف تحول سرداب مركز شرطة في الانبار لمخبأ متفجرات


شبكة الموقف العراقي

أعلنت وزارة الداخلية، اليوم الخميس، ان سرداب احد مراكز الشرطة في محافظة الانبار قد تحول الى مخبأ للعبوات والمواد شديدة الانفجار.

وذكر بيان لمفتشية الداخلية اطلعت عليه “الموقف العراقي”، ان “مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية في محافظة الأنبار وبناءً على معلومات من مصادر خاصة تمكن من ضبط مواد متفجرة ومقذوفات حربية وعبوات ناسفة ومادة (السي فور) شديدة الانفجار مخبئة في سرداب تحت بناية مركز شرطة القطانة في محافظة الأنبار”.

وأضاف، ان “مفرزة خاصة من مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية في محافظة الأنبار برئاسة مدير المكتب تمكنت وبناءً على تلك المعلومات من الانتقال الى الموقع والاستعلام من مدير المركز عن الموضوع ادّعى أن المواد غير مثبتة كمبرزات جرمية وأن مجالسها التحقيقة انجزت في وقت سابق، ولكن لم يتم اتخاذ ما يلزم بشأن نقلها الى مواقع أكثر أمناً يتم فيه تفكيكها وتفجيرها من قبل الجهات المختصة، على الرغم من مرور زمن طويل على انجاز القضايا المتعلقة بها”.

وتابع، ان “المفرزة التفتيشية طالبت الدعاوى الخاصة بتلك المبرزات من مدير مركز الشرطة، الذي ادعى من جانبه أنها ليست مبرزات جرمية وأن قضاياها منجزة منذ مدة ليست بالقصيرة”، مبينا أن “هذا الأمر ولد شكوكاً لدى المفرزة التفتيشية من كون اخفاؤها تم بصورة متعمدة خصوصاً بعد تقادم الوقت على حسم القضايا المتعلقة بها، دون اتخاذ أي اجراء لرفعها من موقعها”.

وأشار البيان الى ان “اللجنة التفتيشية الخاصة ضبطت كذلك أسلحة متنوعة وعبوات وقنابر ورمانات وعبوات مادة السي فور وارقام عجلات وسنويات واجهزة الكترونية اخرى داخل السرداب الواقع أسفل المركز”.

وأوضح، ان “مكتب المفتش العام نسق مع مديرية الدفاع المدني ومديرية المتفجرات لرفع واتلاف المواد المتفجرة حسب الاختصاص، بغية تجنيب المدنيين والعسكريين المخاطر المحتملة من انفجارها أو استخدامها من قبل ضعاف النفوس والإرهابيين”.