التاريخ : 25 سبتمبر, 2017 | الوقت الان : 12:02 ص
الأخبار الرياضية
نفط الوسط يسعى لدخول التاريخ من بوابة التتويج بكأس العراق
21 أغسطس, 2017 | 8:34 م   -   عدد القراءات: 138 مشاهدة
نفط الوسط يسعى لدخول التاريخ من بوابة التتويج بكأس العراق


شبكة الموقف العراقي

رغم الظروف العصيبة التي مر بها نادي نفط الوسط الموسم الحالي من تغيير بالأجهزة الفنية، إلا أن الإدارة منحت المدرب المساعد “علي هاشم” قيادة الفريق في بطولة الكأس ليتمكن من الوصول إلى المباراة النهائية ليكون على بعد خطوة من التاريخ.

مشرف الكرة في نادي نفط الوسط “فراس بحر العلوم” أشار إلى أن الحصول على كأس العراق مسألة وقت مؤكدا أن الفريق اجتهد وتجاوز كل المشكلات التي اعترضت طريقه.

وأضاف “وصولنا إلى النهائي ليس اعتباطا، فالفريق مميز واستطاع أن يخلق لنفسه هوية مميزة بين أندية النخبة وبات رقما صعبا لا يمكن تجاوزه”.

وتابع “الإدارة لن تدخر جهدا في سبيل إنجاح المهمة، البعض يرى إسناد المهمة للمدرب المساعد علي هاشم مجازفة، لكننا نثق بقدراته ونراهن على معرفة هاشم لتفاصيل اللاعبين وإمكانياتهم وقدرته على توظيف اللاعبين في المباراة النهائية”.

وأشار إلى أن الإدارة ثقتها كبيرة باللاعبين والجهاز الفني مؤكدا أنها تقدر جهود الجماهير من محافظات الفرات الأوسط التي تدعم الفريق.

مدرب الفريق “علي هاشم” أكد أنه منذ استلامه المهمة عمل كامتداد للمدربين السابقين الذين بذلوا جهود حثيثة مع الفريق مشيرا إلى أنه من الظلم إنكار تلك الجهود”.

وأشار إلى أن نفط الوسط بات على بعد خطوة واحدة من تحقيق الكأس، مضيفا “دافعنا أكبر من الزوراء كونه سبق وأن حصد عددًا من الكؤوس لكننا كفريق نسعى للدخول إلى التاريخ من خلال هذا اللقب”.

وأكمل “الزوراء ليس فريقًا هينًا ويضم نخبة من اللاعبين المميزين وأصحاب الخبرة ومزيج آخر من الشباب، لكن فريقنا قادر على إيقافة وانتزاع اللقب”.

وواصل “سنحظى بمؤازرة الجماهير النجفية ومحافظات الفرات الأوسط تلك التي سبق وأن دعمت الفريق بنهائي الدوري”

قائد نفط الوسط نبيل عباس أكد أن الموسم الحالي كان مضنيًا ومتعبًا، وقال: “اجتهدنا لنقدم للنادي أولا ولأسمائنا ثانيًا فنجحنا على المستوى العربي وتركنا بصمة جيدة رغم خروجنا من الدور الأول”.

وأضاف “الدوري خسرناه لضغط المباريات قبل البطولة العربية ولتعاقب المدربين، لكن فرصتنا قائمة اليوم من خلال تعويض كل ما فاتنا من خلال إحراز لقب كأس العراق”.

وتابع “اجتهدنا في المباريات السابقة وتأهلنا عن جدارة ونسعى لأن نتوج جهودنا الكبيرة بحصد الكأس وندون اسم النادي بقائمة الشرف للأندية الحاصلة على كأس العراق”.

واختتم “الزوراء ليس بالفريق السهل ويحظى بدعم جماهيره، لكننا نراهن على حماسنا واندفاعنا للفوز باللقب وسنقول كلمتنا داخل المستطيل الأخضر”.