التاريخ : 18 أغسطس, 2017 | الوقت الان : 2:33 ص
الأخبار السياسية
العبادي: السعودية عرضت استقبال رجال اعمال عراقيين للاستثمار في المملكة
18 يونيو, 2017 | 12:35 م   -   عدد القراءات: 286 مشاهدة
العبادي: السعودية عرضت استقبال رجال اعمال عراقيين للاستثمار في المملكة


شبكة الموقف العراقي

أكد رئيس الوزراء العراقي “حيدر العبادي” ان زيارته المقررة الى دولة الكويت خلال الاسبوع الجاري هدفها الدفع بالعلاقات بين البلدين الى الامام.

وقال “العبادي” خلال لقاء مع جمع من الصحافيين وحضرته “الموقف العراقي”مساء السبت بمناسبة الجولة التي سيبدأها بعد غد الاثنين على عدد من دول الجوار من بينها الكويت ان علاقة بلاده مع الكويت تطورت بشكل كبير وان حكومته تسعى للحفاظ على هذا المستوى من التقدم مؤكدا ان جزءا كبيرا من الزيارة يتعلق بتحقيق هذه الاهداف.

ولفت الى ان هناك عددا من الملفات التي سيتم بحثها خلال الزيارة من بينها مسألة التعويضات التي طالبت بلاده بتأجيل دفعها أكثر من مرة وقد استجاب الجانب الكويتي.

وحول ملف مؤتمر المانحين للعراق والذي كان مقررا اقامته في الكويت أوضح العبادي ان انخفاض اسعار النفط في الاشهر الاخيرة تسبب بارجاء المؤتمر عن موعده المفترض في شهر اغسطس الماضي.

وبين ان حكومة بلاده تحاول اليوم اعادة النظر بالفكرة بمجملها لأن ايجاد مانحين في الظرف الراهن أمر ليس بالسهل.

ومن المقرر ان يزور “العبادي” دولة الكويت يوم الاربعاء المقبل في ختام جولة تشمل كذلك السعودية وايران.
وقال العبادي في اللقاء مع الصحافيين ان الجولة كانت مقررة منذ فترة طويلة مبينا ان الهدف منها هو بناء علاقات جديدة مع دول الجوار مبنية على الالتقاء وليس العداء مؤكدا ان بلاده باتت اليوم محط اجتماع بعد ان كانت محط صراع مختلف القوى الخارجية.

واشار الى ان بلاده ماضية في سياسة الابتعاد عن المحاور ولن تصطف مع جهة ضد اخرى ولن تسمح باستخدام اراضيها للعدوان على اي من دول الجوار.

ولفت الى وجود مشتركات بين العراق ودول الجوار تتعلق معظمها بضرورة محاربة الارهاب مؤكدا ان معظم تلك الدول لديها مخاوف حقيقية من امتداد الارهاب اليها الامر الذي يستدعي تعاونا مشتركا لمواجهته.

وكشف عن وجود رغبة قوية لدى القيادة السعودية للانفتاح على العراق ظهرت بوادرها منذ عام 2015 حيث كان مقررا ان يقوم وزير الخارجية السعودي السابق سعود الفيصل بزيارة العراق وان يشرف على اعادة افتتاح السفارة السعودية في بغداد الا ان وفاته حالت دون ذلك.

وكشف عن “ان الجانب السعودي أبدى استعداده لاستقبال رجال اعمال عراقيين للاستثمار في المملكة كما يرغب هو في الاستثمار داخل العراق وتحديدا في مناطق بادية العراق”.

يذكر انها الزيارة الاولى للعبادي الى السعودية منذ توليه منصبه رئيسا للوزراء في العراق.

وحول ملف “الارهاب” قال العبادي ان حكومته وضعت شعارا للمرحلة المقبلة هو عدم السماح للارهاب بالعودة الى العراق بعد انتهاء عمليات تحرير المدن من قبضة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).

وذكر العبادي ان بلاده تعيش مرحلة الانتصارات وتحرير الارض وهي أمام عهد جديد مختلف تماما عما كانت عليه بعد عام 2003.

واشار الى ان شعار المرحلة المقبلة لحكومته سيكون التنمية ومحاربة الفساد وعدم السماح بعودة “الارهابيين” من جديد.

ورأى “ان هذا الهدف لن يتحقق الا بالقضاء على كافة حواضن الارهاب وان يشعر المواطنون بأنهم متساوون امام الدولة فضلا عن تفعيل الجانب الاستخباري”.

كما لفت الى ان الجاهزية العسكرية لقوات بلاده والتي بلغت ذروتها في الوقت الراهن “ستكون عاملا اخر يساعد على منع عودة الارهاب الى العراق”.

ومن المقرر ان تبدأ الزيارة بالسعودية يوم الاثنين قبل أن ينتقل الى ايران في اليوم التالي على ان يختتم الجولة بزيارة دولة الكويت يوم الاربعاء