التاريخ : 16 يوليو, 2018 | الوقت الان : 11:26 م
بروجكترسلايدر
بيشمركة البارزاني ترد بالنار على حادث كركوك
3 مارس, 2017 | 8:00 م   -   عدد القراءات: 1٬751 مشاهدة
بيشمركة البارزاني ترد بالنار على حادث كركوك


شبكة الموقف العراقي

اعداد : المحلل السياسي “باسم العوادي”

كما اخبرتكم بان حادثة كركوك يوم أمس ستكون بداية لاحداث هامة في كوردستان حيث هاجمت صباح اليوم بيشمركة روج آفا التابعة لحزب البارزاني وحدات حماية شنكال في سنجار ( وتستقر في المناطق الواقعة بين ناحيتي خانصور وسنون ) وهي وحدات قتالية تابعة لحزب العمال التركي ــ كما يدعي الاتراك والبارزاني ــ بالاتفاق مع بيشمركة الاتحاد الوطني وقد جاءت هذه الاحداث بعد سيطرة بيشمركة الاتحاد على مجموعة من مضخات آبار نفط كركوك.

أخبار حزب الاتحاد الوطني (جلال الطالباني ) توكد على ان البارزاني اشرك معه مليشيات سنية عراقية يشرف على تدريبها منذ فتره في العمليات ويريد ان يسلمها جزء من الاشراف على المنطقة وكذلك وجود دعم عسكري قوي من قبل ما يعرف باللواء التركماني التابع لتركيا والمتواجد في معسكر بعشيقة لكنه لم يشترك بالقتال لحد الآن ويتوقع ان يشارك مباشرة فيما لو استعرت المعارك اكثر.

بكل تأكيد ان هجوم مليشيات روج آفا على وحدات شنكال هو موقف داعم لتركيا حيث طالبت هي اكثر من مرة بطرد وحدات حزب العمال التركي من قرى سنجار بعد ان شاركت هذه الوحدات بطرد داعش من هناك وهي بالمحصلة حركة ذكية من قبل حكومة البارزاني في اشراك تركيا بالكامل في رده على بيشمركة الاتحاد الوطني وحادثة نفط كركوك ليوم أمس .

أغرب ما في الموضوع ان وسائل إعلام حزب البارزاني تؤكد على ان وحدات شنكال تأخذ رواتبها من هيئة الحشد الشعبي وهي مدعومة منها؟؟؟

اعتقد ان الامور سوف لن تتوقف عند هذا الحد ولا سيما وان هناك مخطط بان يدفع حزب البارزاني ما يعرف بقوات غرب كوردستان وهي مليشيات كوردية سورية دربتها وزارة البيشمركة التابعة للبارزاني وسلحتها جيدا ويعتقد انها ستبدأ عمليات قتالية لطرد وحدات حماية شنكال عما قريب مما يعني فتح باب الصراع المسلح على مصراعية بخليط من البيشمركة العراقية والسورية التركية في آن واحد على ارض اقليم كوردستان العراقي.