التاريخ : 20 أكتوبر, 2018 | الوقت الان : 5:51 م
تقارير خاصة
كربلاء تشهد توافد اكثر من مليون زائر لأحياء يوم عرفة وعيد الاضحى
23 سبتمبر, 2015 | 2:22 م   -   عدد القراءات: 387 مشاهدة
كربلاء تشهد توافد اكثر من مليون زائر لأحياء يوم عرفة وعيد الاضحى


شبكة الموقف العراقي

العراق/ كربلاء/ فراس الكرباسي/ ورد في احاديث كثيرة معتبرة ان الله تعالى ينظر الى زوار قبر الحسين نظر الرحمة في يوم عرفة قبل نظره الى أهل عرفات، والرواية الاخرى وردت عن رفاعة حيث قال: قال لي الامام جعفر الصّادق: يا رفاعة أحججت العام؟ قلت: جعلت فداك ما كان عندي ما أحجّ به ولكنّي عرفت عند قبر الحسين، فقال لي: يا رفاعة ما قصّرت عمّا كان أهل منى فيه ..ومن خرج الى قبر الحسين عارفاً بحقه غير مستكبر صحبه ألف ملك عن يمينه وألف ملك عن شماله وكتب له ألف حجّة وألف عمرة مع نبيّ أو وصيّ نبيّ. وبهاتين الروايتين الصحيحتين يتبين سر توجه المسلمون الشيعة في العراق والعالم الاسلامي الى زيارة مرقد الامام الحسين يوم عرفة لمن لا يستطيع اداء مناسك الحج في مكة المكرمة.

فقد شهدت مدينة كربلاء المقدسة، الاربعاء، توافد اكثر من مليون زائر لمرقدي الامام الحسين وأخيه العباس لأداء مراسيم زيارة عرفة من الزائرين من داخل وخارج العراق، واكتظت بهم شوارع وازقة المدينة لغرض اداء مراسيم زيارة الإمام الحسين بيوم عرفة، من جهتها اعلنت ادارة مطار النجف الاشرف بتحقيق زيادة في أعداد الرحلات بشكل ملحوظ في مثل هذه الأيام من كل عام خلال الزيارات والمناسبات الدينية والاعياد الاسلامية.

نائب الامين العام للعتبة الحسينية المقدسة السيد افضل الشامي اعلن عن استكمال كافة الاستعدادات الامنية والخدمية الخاصة بالزيارة المباركة، مبيناً ان الاستعدادات شملت نشر مفارز أمنية جوالة بالتنسيق مع قيادة عمليات كربلاء وتوفير اجهزة حديثة لكشف المتفجرات وتفتيش الحقائب الى جانب نشر اعداد كبيرة من كاميرات المراقبة لرصد الحالات المشبوهة، في حين شملت الاستعدادات الخدمية تهيئة اماكن واسعة للزائرين.

تابع الشامي في حديثه ان اقسام العتبة الحسينية المقدسة تعلن جاهزيتها لاستقبال الجموع المليونية التي ستفد لمدينة كربلاء سواء من داخل او خارج البلد عن طريق تهيئة اماكن مجهزة بأحدث الاجهزة الامنية لتفتيش الحقائب وتخصيص ممرات خاصة بتفتيش الزائرين بشكل يستوعب الاعداد المتزايدة، الى جانب تكثيف جهود شعبة المتابعة المرئية التي نشرت كاميرات بأعداد كبيرة لمراقبة الشوارع والازقة، اما على الصعيد الخدمي فقد اعلنت الاقسام الخدمية جاهزيتها من خلال توفير عجلات لنقل الزائرين داخل القطوعات الامنية بشكل متواصل ومجاني اضافة الى تهيئة اماكن مخصصة للزائرين في صحن العقيلة زينب (عليها السلام) وداخل المرقد وفتح جميع ابواب العتبة المقدسة للزائرين لتسهيل عملية دخول وخروج الزوار من المرقد الشريف.

وقال السيد عقيل الياسري معاون رئيس قسم الشؤون الفكرية بالعتبة العباسية المقدسة ان “من الزيارات المليونية التي تشهدها عتباتُ كربلاء المقدّسة هي زيارة يوم عرفة وعيد الأضحى، حيث بدأت حشود الزائرين من داخل العراق وخارجه بالتوافد لزيارة الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام) التي تصل ذروتها بعد ظهر يوم الأربعاء“.

واصاف الياسري “وهناك تميّزٌ واضحٌ وملحوظٌ في أعداد وجنسيات الزائرين القادمين لإحياء زيارة يوم عرفة وعيد الأضحى المبارك في كربلاء المقدّسة لهذا العام، حيث شهدت إقبالاً لمئات الآلاف من داخل العراق من محافظاته ومدنه المختلفة ومن خارج العراق أيضاً، وقد حضرت وفودٌ من دول إسلامية كالبحرين والإمارات والمملكة العربية السعودية وباكستان والكويت وإيران وتركيا ومصر وعُمان ولبنان وسوريا ومن دول غير إسلامية كالسويد وألمانيا وبعض الدول الأوربية الأخرى وتجري هذه الأعمال وسط استعداداتٍ اتّخذتها العتبتان المقدّستان الحسينية والعباسية وشرعت بتنفيذ خطّة أمنية وخدمية من أجل تسهيل حركة وانسيابية الزائرين“.

اما عضو مجلس إدارة مطار النجف الاشرف الدولي السيد حسين الزاملي قال ” لقد حقق المطار أعلى نسبة في أعداد الرحلات إذ بلغ يوم السبت الماضي أكثر من 59 رحلة قادمة و أكثر من 57 رحلة مغادرة حملت على متنها أكثر من 23600 مسافرا مروا عبر بوابة المطار”.

الزاملي اكد “كانت الحصة الأكبر منها لمملكة البحرين ومن ثم جمهورية لبنان بعدها دولة الكويت والمملكة الاردنية فيما توزعت باقي الرحلات على دول الخليج وباقي دول المنطقة”.

اما رئيس قسم الاعلام والعلاقات العامة في مطار النجف الاشرف الدولي رحيم الخفاجي فقد اعلن ان عدد الرحلات التي سجلها المطار منذ يوم الجمعة ولغاية اليوم الاربعاء بلغت 262 رحلة جوية وعليه فإن مطار النجف يحقق زيادة في أعداد الرحلات بشكل ملحوظ في مثل هذه الأيام من كل عام خلال الزيارات والمناسبات الدينية”.

فيما كشف النائب الأول لمحافظ كربلاء جاسم الفتلاوي ، اليوم الأربعاء، ان الحكومة المحلية أكملت جميع الاستعدادات لاستقبال الزوار الذين وفدوا إلى المحافظة خلال زيارة يوم عرفة وأيام عيد الأضحى المبارك المتوقع ان يكونوا بالملايين ، ومديرية الشرطة تعقد اجتماعا امنيا لبحث تامين الحماية الأمنية  لمناسبة عيد الأضحى“.

وقال الفتلاوي ان “الحكومة المحلية عقدت اجتماع موسع في العتبة الحسينية المقدسة وبحضور وزير النقل وجميع الأطراف المعنية بتقديم الخدمات والأمن وبانه تم وضع خطة متكاملة الاستيعاب الإعداد التي ستزور كربلاء خلال الزيارتين“، مضيفاً ان “الاجتماع سيكون أيضا ممهد لوضع خطة متعددة المفاصل خاصة بزيارة عاشوراء التي من المؤمل ان يصل عدد الزوار فيها إلى أكثر من خمسة ملايين زائر من داخل العراق وخارجه “. وأشار إلى ان  “الأمن في كربلاء سيكون في اعلي مستوياته وليس هناك ما يقلقنا اتجاه هذا الملف ، فيما ستكون الخدمات هي الأخرى تتناسب وحجم الزوار قدسية مدينة كربلاء“.

من جانبه قال مدير شرطة محافظة كربلاء اللواء غانم الحسيني ان ” القيادة عقدت اجتماعا امنيا موسعا جمع فيه كافة ضباط ومدراء وآمري القطعات الأمنية والعسكرية وان الغاية من الاجتماع جاءت لبحث الخطة الأمنية الخاصة بعيد الأضحى المبارك والاستعداد الأمني لها لحفظ الأمن والاستقرار للمحافظة”.

وعلى صعيد متصل فقد باشرت دائرة صحة كربلاء المقدسة بتقديم الخدمات الطبية والصحية والعلاجية لمواطني المحافظة ومئات الآلاف من الزائرين الذين وصولوا إلى المدينة المقدسة خلال زيارة ” يوم عرفة والذين سيصلون خلال أيام عيد الأضحى المبارك ونشرت سيارات الإسعاف قرب دور العبادة والمستشفيات والمقابر والمناطق التجارية والمتنزهات ” , لفتت إلى ” استمرار العمل في شعب الطوارئ في المستشفيات على مدار الساعة ” , إلى ” جانب فتح مركز صحي خافر يومياَ طيلة أيام عطلة العيد ” .

المدير العام للدائرة صحة كربلاء/ وكالة الدكتور صباح الموسوي قال في تصريح صحفي له، إن ” الدائرة بدأت بتطبيق خطة الطوارئ الخاصة بمناسبة زيارة ” يوم عرفة و أيام عيد الأضحى المبارك وتتضمن تهيئة عجلات الإسعاف وتجهيزها بالأدوية والمستلزمات الضرورية ونشرها قرب دور العبادة والمستشفيات والمقابر والتقاطعات والساحات والأماكن الترفيهية والمناطق التجارية التي ستشهد تواجد مكثف للمواطنين”.

وأضاف الموسوي ” تم استمرار العمل في شعب الطوارئ في المستشفيات على مدار الساعة وإن الأطباء الاختصاص متواجدون في شعب الاستشاريات لمتابعة وفحص الحالات المرضية الواردة إليها ، علاوةً على إن ” وحدات المختبرات مفتوحة في جميع المستشفيات ” ، إلى ” جانب فتح مركز صحي خافر يومياَ طيلة أيام عطلة العيد ” . لافتاَ إلى إنه ” تم تهيئة خزين كاف من الأدوية وقناني الدم والأوكسجين لإدامة عمل المستشفيات والمراكز الصحية “, كما ” تقرر تواجد فرق الرقابة الصحية في الأسواق (المولات) والمتنزهات للتأكد من سلامة الأطعمة والأشربة فيها، فضلاً عن مراقبة مياه الإسالة بالتنسيق مع دائرتي الماء والبيئة “، إضافةً إلى ” رصد حالات التسمم التي قد تحدث خلال المناسبة ومتابعتها في ردهة الطوارئ لمدينة الإمام الحسين (ع) الطبية”.

كما قررت محافظتي النجف والديوانية اعتبار يوم عرفة وهو يوم الاربعاء عطلة رسمية بالمحافظة لأحياء مراسيم يوم عرفة، وقال رئيس مجلس محافظة النجف خضير الجبوري ان “القرار لا يشمل الدوائر الامنية والخدمة والبنوك في المحافظة وان قرار التعطيل جاء لإعطاء الفرصة لأبناء المحافظة لأداء هذه الزيارة المقدسة.

محافظ الديوانية الدكتور عمار المدني من جهته فقد اعلن ان يوم الأربعاء الموافق 23 ايلول عطلة رسمية لكافة دوائر الدولة باستثناء ديوان المحافظة والمصارف والدوائر الخدمية والأمنية في المحافظة تيمنا بيوم عرفة وقرب حلول عيد الأضحى المبارك.

بينما محافظ النجف الاشرف السيد لؤي الياسري، هنئ مراجع الدين العظام والعراقيين بمناسبة يوم عرفة وحلول عيد الاضحى المبارك، معتذراً عن استقبال المهنئين وفاءا لدماء شهداء الحشد الشعبي وقواتنا الامنية الذين ضحوا بأنفسهم من اجل العراق، وقال الياسري “سنقوم بجولة ميدانية لمتابعة الخدمات المقدمة للزائرين الكرام خلال ايام عيد الاضحى المبارك وسنراقب العمل عن كثب من اجل تقديم افضل الخدمات للمواطنين والزائرين الكرام وسنكون يد واحدة في العمل مع بقية الدوائر من اجل مدينة امير المؤمنين عليه السلام واظهارها امام الزائرين بالشكل اللائق ومكانتها وقدسيتها الدينية، داعياًابناء مدينة النجف الاشرف للتعاون مع الاجهزة الامنية في عملهم وتقديم المساعدة لهم في ايام العيد.