التاريخ : 23 أكتوبر, 2018 | الوقت الان : 10:20 م
الأخبار السياسية
العبادي يؤكد على تأمين مستلزمات إدامة زخم العمليات ومواصلة سلسلة الانتصارات
28 أغسطس, 2016 | 6:58 م   -   عدد القراءات: 356 مشاهدة
العبادي يؤكد على تأمين مستلزمات إدامة زخم العمليات ومواصلة سلسلة الانتصارات


شبكة الموقف العراقي

وجه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الأحد، وزارة المالية بالتريث في استيفاء الأقساط المستحقة الممنوحة للشهداء، فيما أوضح أن احد مواد موازنة عام 2017 تنص على تحمل وزارة المالية مبالغ السلف وفوائدها الممنوحة لكل من استشهد بعد تاريخ 9 نيسان 2003.NB-177973-636079916544938289

وقال مكتب العبادي إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، اليوم، وزارة المالية بالتريث في استيفاء الأقساط المستحقة مع فوائد القروض الممنوحة للشهداء والمترتبة بذمة عائلة الشهيد التي تتسلم تقاعده لغاية اطفاء السلف بشكل كامل عنهم والذي تم وضعه كفقرة في موازنة العام المقبل 2017 بتوجيه من العبادي”.

وأضاف، أن “توجيهات العبادي هذه تأتي تثمينا لتضحيات الشهداء ووفاء لعوائلهم”، لافتا الى أن “احد مواد مشروع الموازنة المالية لعام 2017 تنص على تحمل وزارة المالية مبالغ السلف وفوائدها الممنوحة لكل من استشهد بعد تاريخ 9 نيسان 2003 وجراء العمليات الإرهابية من منسوبي الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظات والمؤسسات الأمنية”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، الاثنين (20 حزيران 2016)، بالإسراع في استكمال تقاعد عوائل الشهداء في عمليات تحرير الفلوجة وبقية الشهداء “بأسرع وقت” وتسهيل جميع الإجراءات لعوائلهم.

كما أعلن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي، الأحد، عن عزم الحكومة إعادة ترتيب أولويات برنامجها وتقويم ما أنجز منه بعد انقضاء عامين من عمرها، فيما أشار إلى أن ذلك سيشمل مشاريع القوانين التي تناقش وتقر في مجلس الوزراء والمشاريع الاستثمارية والخدمية.

وقال مكتب العبادي في بيان  إن “الحكومة بعد انقضاء عامين من عمرها بصدد تقويم ما أنجز من البرنامج الحكومي وما تحقق من فقراته ومراجعة هذا البرنامج وإعادة ترتيب أولوياته بشكل يراعي الظروف الحالية ويتوافق مع متطلبات الوضع الاستثنائي الذي يمر بالعراق”.

وأضاف أن ذلك “سيأخذ بعين الاعتبار أسبقيات العمل الحكومي، ألا وهي تأمين مستلزمات إدامة زخم العمليات العسكرية ومواصلة سلسلة الانتصارات ضد الإرهاب والتي كان آخرها نصر الخالدية وصولا لتحرير كل الأراضي العراقية، ثم توفير الغطاء المالي اللازم لتغطية التخصيصات المالية لكل الشرائح التي تحصل على رواتب شهرية من الدولة من موظفين ومتقاعدين وشبكة الحماية الاجتماعية، إضافة إلى توفير وتحسين الخدمات المقدمة للمواطن، فضلا عن الاستمرار بتطبيق برنامج الإصلاح الحكومي الشامل في جوانبه الإدارية والمالية والاقتصادية، وكذلك تسريع الجهود الخاصة بمحاربة الفساد”.

وتابع أن “هذه المراجعة وإعادة تحديد الأولويات في البرنامج الحكومي ستشمل مشاريع القوانين التي تناقش وتقر في مجلس الوزراء كما تتناول المشاريع الاستثمارية والخدمية بالاستناد إلى أعداد المستفيدين من هذه المشاريع ونسب الانجاز المتحققة فيها ومدى توفر الظروف الأمنية والاجتماعية الضرورية للتنفيذ”.

وكان العبادي أكد في وقت سابق، التزامه بالبرنامج الحكومي الذي تشكلت بموجبه الحكومة الحالية، ودعا جميع الكتل السياسية إلى الالتزام بالبرنامج.