التاريخ : 20 يوليو, 2019 | الوقت الان : 10:37 ص
الأخبار العربية والعالمية
خاتمي: السعودية و اميركا تحاولان احياء “مجاهدي خلق”
19 أغسطس, 2016 | 4:20 م   -   عدد القراءات: 674 مشاهدة
خاتمي: السعودية و اميركا تحاولان احياء “مجاهدي خلق”


شبكة الموقف العراقي

اعلن خطيب جمعة طهران، احمد خاتمي، بأن اميركا والسعودية تحاولان إحياء منظمة”مجاهدي خلق” واستخدامها ضد ايران، واصفا المنظمة بأنها تحولت الى “جثة هامدة”.

وقال خاتمي في خطبة صلاة الجمعة اليوم بطهران،” نشعر هذه الايام ان العالم الاستكباري لديه مخطط جديد ضد شعبنا العظيم، وهو ان الامريكان المتغطرسين يريدون إحياء الجثة المحتضرة للمنافقين، في حين ان عليهم ان يدركوا ان هذه الجثة تحتضر تماما ولا يمكن احياؤها”.

واضاف خاتمي، ان “زمرة المنافقين (في اشارة الى منظمة مجاهدي خلق المعارضة)  لديها أحلك الملفات لدى الشعب الايراني، ففي ملفاتهم لديهم 17 ألف اغتيال للأبرياء. وهؤلاء لم يكونوا عسكريين فقط، بل من العمال والفلاحين والمعلمين والعلماء ايضا.

ولفت خطيب جمعة طهران الى ممارسات “مجاهدي خلق”،  وقال: ان ما نسمع هذه الايام عن داعش، انما هو الجيل الثاني والثالث، لأن هذه الممارسات كانت ترتكبها زمرة المنافقين في عامي 80 و81 في ايران، فهم قتلوا وذبحوا وسلخوا الجلود وأحرقوا الضحايا وهم احياء وقاموا بالمثلة بهم، هذه هي الممارسات الموجودة في ملف هؤلاء المجرمين المتوحشين عملاء الاستكبار”. حسب قوله.

واوضح خاتمي،” فيما يرتبط بالملف الخارجي لزمرة المنافقين، فلابد من القول انهم عندما تحولوا الى عملاء لصدام، قاموا بقتل الشيعة والكرد في العراق بأمر من صدام، والآن يحاربون الى جانب داعش ويقتلون المسلمين في العراق وسوريا. وقد أبرم بينها وبين نظام آل سعود السفاك صفقة تعاون بالمليارات، ونتيجتها انهم لابد ان يتجسسوا لصالح هذا النظام ليحصلوا على المال”.

ومنظمة “مجاهدي خلق” الايرانية منظمة معارضة لنظام الحكم في ايران و كانت لها مقرات عدة في زمن حكومة صدام حسين و ومتهمة بقمع “انتفاضة عام 1991” من قبل الكورد و الشيعة.

121982016_14324551058

0