التاريخ : 27 يناير, 2020 | الوقت الان : 7:56 م
الأخبار المحلية
لهذه الاسباب.. عزوف عائلات نازحة عن العودة إلى قضاء القائم الحدودي
14 ديسمبر, 2019 | 1:35 م   -   عدد القراءات: 126 مشاهدة
لهذه الاسباب.. عزوف عائلات نازحة عن العودة إلى قضاء القائم الحدودي


شبكة الموقف العراقي

 

الموقف العراقي – بغداد

أعلن قائممقام قضاء القائم الحدودي مع سوريا، أحمد جديان، السبت، عن عزوف نحو 23 % من العائلات النازحة، عن العودة رغم مضي عامين على الخلاص من “داعش” الإرهابي.

وأوضح جديان، أن نسبة العائلات النازحة إثر سيطرة “داعش” الإرهابي، على قضاء القائم غربي الأنبار التي لم تعد حتى الآن تتراوح ما بين {23-22} في المئة.

وأرجع جديان، عدم عودة هذه النسبة من العائلات النازحة إلى القضاء الذي تم تحريره بالكامل من سطوة “داعش” عام 2017، إلى تكيف هذه العائلات على حياتها الجديدة في مدن إقليم كردستان، والعاصمة بغداد.

وأضاف جديان، منوها إلى عدم عودة العائلات التي عليها مؤشرات أمنية، لانتماء أفرادها، أو أحدهم، لتنظيم “داعش” الإرهابي، وموالين، وداعمين للتنظيم، لا زالت في مخيمي النازحين في الحبانية، وعامرية الفلوجة، بالأنبار.

وحررت القوات العراقية، قضاء القائم الحدودي مع سوريا، من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي، بالكامل في مطلع نوفمبر/تشرين الأول عام 2017، بعد أن كان المعقل الأخطر، والأخير للتنظيم، في الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربا.

وأعلن عضو مجلس محافظة الأنبار، عيد عماش الكربولي، في تصريح صحفي في وقت سابق، إعادة عائلات نازحة من المخيمات إلى قضاء القائم، الحدودي مع سوريا.

وأوضح الكربولي، خلال اليومين الماضيين تمت إعادة أكثر من 150 عائلة نازحة من مخيمات النازحين في الأنبار، غربي البلاد، إلى قضاء القائم، بمحاذاة سوريا، غربي المحافظة.

وأكد الكربولي، أن إعادة العائلات النازحة إلى بيوتها، مستمر، وستعود العديد منها إلى مناطقها خلال الأيام القليلة المقبلة.

وكان وزير الهجرة والمهجرين، بهاء موسى، قد بحث مطلع يوليو/ تموز الماضي، مع محافظ الأنبار علي فرحان، وعدد من أعضاء الحكومة المحلية في المحافظة، آلية تشجيع النازحين على العودة إلى مناطقهم الأصلية، لتوحيد الجهود بين الوزارة، والمحافظة، والجهات ذات العلاقة لحل جميع المشاكل التي تحول دون عودة النازحين والعمل على إعادتهم وغلق ملف النزوح.

وحينها أدلى موسى حسب بيان صادر عن وزارة الهجرة، اطلعت عليه “سبوتنيك” في الثاني من يوليو الماضي، أن تكون محافظة الأنبار، أول محافظة تخلو من المخيمات في العام المقبل.

وأعلن العراق، في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي، بعد نحو 3 سنوات، ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد في حينها.

0