التاريخ : 22 أكتوبر, 2019 | الوقت الان : 6:54 ص
الأخبار السياسيةسلايدر
نائب: بعض مكاتب المفتشين أصبحت أداة للابتزاز
17 سبتمبر, 2019 | 2:35 م   -   عدد القراءات: 231 مشاهدة
نائب: بعض مكاتب المفتشين أصبحت أداة للابتزاز


شبكة الموقف العراقي

أعتبر نائب عن تحالف سائرون”رياض المسعودي”،اليوم الثلاثاء، أن مضي مجلس النواب بتشريع قانون الغاء مكاتب المفتشين العموميين لايعني استهداف تلك المكاتب، مشيرا الى ان البعض من تلك المكاتب اصبح “اداة للابتزاز” وحلقة زائدة في كثير من الاحيان.

وقال رياض المسعودي في حديث لـه تابعته ” الموقف العراقي “، ان “مكاتب المفتشين العموميين والتي تم تشكيلها بعد عام 2003 بقرار من حكومة الائتلاف حينها هي من الهيئات المستحدثة ولم تحقق شيء وكانت حلقة زائدة ضمن حلقات مكافحة الفساد، كما كان هناك تقصير كبير بعمل تلك المكاتب”، مبينا انه “خلال تحركنا بين الوزارات فقد وجدنا المئات من الملفات في هذه المكاتب لم يتم حسمها”.

واضاف المسعودي، ان “قانون العقوبات العراقي وديوان الرقابة وهيئة النزاهة هي الحلقات الاهم بحال تفعيل دورها وعملها بشكل اكبر من اجل مكافحة الفساد، وهي قادرة على اخذ زمام المبادرة واخذ دورها في مراقبة العمل دون تأثرها بحال الغاء مكاتب المفتشين التي اصبح البعض منها في كثير من الاحيان اداة للابتزاز وحلقة زائدة وهذا لايعني بخس حق الذين ادو واجبهم بشكل رقابي”، مشددا على ان “باقي الجهات الرقابية عليها تحمل ملفات الفساد كاملة بحال الغاء مكاتب المفتشين وتسارع في حسم المزيد منها لان سوء استخدام السلطة والفساد هي مؤشرات لايمكن القبول بها “.

0